شركة "وتد" ترفع أسعار المحروقات للمرة الرابعة في إدلب

تاريخ النشر: 10.09.2020 | 15:50 دمشق

آخر تحديث: 10.09.2020 | 16:22 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت شركة "وتد" المورد الوحيد للمحروقات في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بمحافظة إدلب، اليوم الخميس، عن رفعها أسعار المحروقات للمرة الرابعة منذ تثبيت سعرها بالليرة التركية.

وعزت "وتد" رفعها أسعار المحروقات في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" عبر صفحتها على الفيس بوك، إلى ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية، بالإضافة إلى "تحسين هامش الربح لمحطات الوقود ومراكز توزيع أسطوانات الغاز".

ونشرت "وتد" تحديثاً لأسعار المحروقات وفق الآتي:

سعر ليتر المازوت المستورد أصبح 4.40 ليرة تركية، بعد أن كان سعره أمس الأربعاء 4.25 ليرة تركية.

سعر المازوت المكرر 3.60 ليرة تركية، بمعدل زيادة وصلت إلى 0.10 قرش تركي.

سعر ليتر البنزين 4.50 ليرة تركية ،بمعدل زيادة وصلت إلى 0.10 قرش تركي.

سعر أسطوانة الغاز 62 ليرة تركية، بعد أن كان سعرها يوم أمس 60 ليرة تركية

 

وأعلنت شركة "وتد" في العاشر من الشهر الماضي، عن رفعها أسعار المحروقات للمرة الثالثة، معللة ذلك بعدم استقرار سعر صرف الليرة التركية وتراجعها أمام الدولار.

ورفعت "وتد" في الرابع من آب الماضي، أسعار المحروقات، في مناطق توزيعها للمرة الثانية، بسبب ارتفاع أسعارها مِن المصدر المورّد، وفق ما صرحت به لموقع تلفزيون سوريا.

وفي الـ 13 من تموز الماضي رفعت شركة "وتد" أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" بعد استقرارها لنحو شهر منذ بدء التعامل بالليرة التركية عقب تدهور سعرصرف الليرة السورية مقابل الدولار.

وكان صفوان الأحمد مسؤول العلاقات العامة والإعلام في شركة "وتد" أكد لموقع تلفزيون سوريا نهاية آب الماضي، أنه في حال استمر ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية سوف ترفع الشركة أسعار المحروقات، لأنها تستجرها من الشركة الموردة بالدولار.

وأثار قرار "وتد" برفع أسعار المحروقات استياء وغضب الأهالي في محافظة إدلب التي تضم مئات آلاف النازحين والمُهَجَّرين مِن مختلف المناطق السورية، خاصةً أن هذا القرار سيفتح الباب واسعاً أمام ارتفاع أسعار جميع السلع والمواد الأساسية في مقدمتها (الخبز واشتراك الكهرباء)، بسبب ارتباط إنتاج تلك السلع بالمحروقات.

 

اقرأ أيضاً: "حكومة الإنقاذ" بصدد إصدار تراخيص لتوريد النفط إلى إدلب

اقرأ أيضاً: شركة "وتد" تبرر رفع أسعار المحروقات في إدلب