"شرعية دمشق وريفها" تعلن النفير العام في الغوطة

"شرعية دمشق وريفها" تعلن النفير العام في الغوطة

الصورة
الهيئة الشرعية لدمشق وريفها - الغوطة الشرقية
07 آذار 2018
تلفزيون سوريا

أعلنت "الهيئة الشرعية" في دمشق وريفها في بيان لها، اليوم الأربعاء، النفير العام في الغوطة الشرقية، داعية جميع الفصائل العسكرية للوحدة و"تبييض" سجونها.

وطالبت "الهيئة" في بيانها، فصائل الغوطة الشرقية بـ"تبييض سجونها وإعلان عفو عام، وبدء خطوات عملية وعلنية للعمل تحت قيادة واحدة باسم الجيش السوري الحر"، ما يحفز شباب الغوطة على الالتحاق بالمعارك.

ويأتي ذلك، في ظل التصعيد العسكري لروسيا وقوات النظام على الغوطة الشرقية منذ أكثر من أسبوعين، رغم قرار مجلس الأمن "2401" بفرض هدنة لمدة 30 يوما في سوريا، و"الهدنة" التي ادّعتها روسيا لمدة خمس ساعات يوميا في الغوطة، بهدف إجلاء المدنيين.

وكان "فيلق الرحمن" العامل في الغوطة الشرقية صرّح للموقع أمس الثلاثاء، أن إصرار روسيا على التهجير القسري "جريمة لا يمكن السكوت عنها"، نافياً التواصل معها حول عرضها بخروج "آمن" لمقاتلي الفصائل برفقة عائلاتهم من الغوطة الشرقية.

وتشن قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع استخدم فيها جميع أنواع الأسلحة، بما فيها "المحرمة دولياً"، أسفرت عن وقوع مئات الضحايا في صفوف المدنيين، وسط تقدم للنظام في بلدات ومزارع بالمنطقة، رغم سريان "الهدنة الروسية" وقرار مجلس الأمن.

شارك برأيك