شرارة الثورة..هكذا واجهت دمشق "جمهورية الرعب" قبل 8 سنوات

شرارة الثورة..هكذا واجهت دمشق "جمهورية الرعب" قبل 8 سنوات

تقول الصحفية الأميركية ماري كولفن التي قتلها نظام الأسد في حمص عام ألفين واثني عشر إنك لن تصل إلى مبتغاك حيث تريد إذا ما اعترفت بالخوف، أعتقد أن الخوف يأتي في النهاية، عندما ينتهي كل شيء.
هل هو زخم ثورات الربيع العربي الذي بدأ أواخر الفين وعشرة، أم هي حتمية التاريخ، التي كانت حتماً ستضع السوريين على بداية طريق حريتهم، المحفوف بالنار والدم.. 
أياً كان السبب.. تبقى الحقيقة واحدة، أن الصمت الطويل انفجر، وكانت إحدى شراراته الأولى في دمشق، في الخامس عشر من آذار عام ألفين وأحد عشر.. 
حين طرح السوريون في السوق التاريخية تساؤلهم الأول، باحثين عن ذواتهم التي انبثقت في ثورة
إعداد: محمد الدغيم – نور الهدى مراد
تقديم: أصلان أصلان
ضيوف المحور:
سهير أومري - كاتبة وصحافية
المهندس أيمن الطويل - ناشط مدني
بشر جودت سعيد - صحفي
 

16 آذار 2019