شبكة من طلبة جامعة دمشق لترويج الدولارات المزيفة

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 11:11 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

ذكرت وزارة داخلية نظام الأسد، مساء أمس الأربعاء، على صفحتها في "فيس بوك" أنها ألقت القبض على "شبكة لترويج الدولارات المزيفة بعض أفرادها من طلاب الجامعات".

وقالت الوزارة إن معلومات تلقاها قسم شرطة "الحميدية" في العاصمة السورية دمشق، تفيد أن فتاة تروّج عملة أجنبية مزورة تم إلقاء القبض عليها وضُبطت بحوزتها ثلاث قطع نقدية مزورة من فئة المئة دولار أميركي.

 

 

اقرأ أيضاً: هل يُسْقِط الدولار المرحلة الأسدية؟

وأضافت الوزارة أن التحقيق مع الفتاة أسفر عن اعترافها بالحصول على العملة المزورة من شخص ينحدر من محافظة طرطوس، وتم إلقاء القبض عليه واعترف بقيامه بترويج الدولار الأميركي المزور في مدينة دمشق بالاشتراك مع عدد من الأشخاص المتوارين.

وبحسب منشور الوزارة، تم الاستدلال على عدد من أفراد العصابة المذكورة، وتبين أنهم شبان من طلاب الجامعات باختصاصات مختلفة، وقد ضُبطت بحوزتهم قطع نقدية مزورة من فئة المئة دولار ومبلغ مالي قدره نحو مليون ومئة ألف ليرة سورية من قيمة الدولارات المزيفة التي قاموا بترويجها.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الليرة السورية

واعترف أحد المروّجين بقيامه بإحراق خمس وعشرين قطعة نقدية من فئة الدولارات المزيفة، وتوارى أحد أفراد العصابة مع باقي القطع المزورة التي يبلغ مجموعها مع المصادرات مئة قطعة نقدية مزورة.

وانتشرت عمليات ترويج الدولارات المزورة بكثرة داخل مناطق سيطرة النظام عقب دخول عقوبات قانون قيصر حيّز التنفيذ في شهر حزيران الماضي، لا سيما بعد انهيار سعر العملة السورية التي تجاوزت آنذاك الثلاثة آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد.