"شارلي إيبدو" تتعرض لهجوم مسلح جديد يسفر عن 4 جرحى

تاريخ النشر: 25.09.2020 | 16:39 دمشق

آخر تحديث: 27.09.2020 | 07:19 دمشق

إسطنبول- متابعات

أعلن الإعلام الفرنسي عن إصابة أربعة أشخاص في هجوم مسلح على صحيفة "شارلي إيبدو" اليوم الجمعة، في الدائرة 11 في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك تزامنا مع بدء محاكمة منفذي الهجوم على الصحيفة عام 2015.

وذكرت الشرطة أن الهجوم كان باستخدام السلاح الأبيض (الساطور) مما تسبب في إصابة 4 أشخاص، اثنان منهم في حالة خطرة، وقد طوقت الشرطة المكان وأغلقت شارع نيكولا أبير (شارع الصحيفة).

وبحسب وزارة الداخلية الفرنسية فإن المسلحين لم يدخلوا المبنى، بل استهدفوا الصحفيين أثناء استراحة التدخين، ومن بين الجرحى صحفيان من قناة فرنسا الثانية.

وأشارت الوزارة إلى أنه من المحتمل أن تكون هوية المسلحين باكستانية وقد تم القبض على اثنين من المشتبه بهم.   

وقالت شرطة باريس، في بيان، إنها ألقت القبض على شخص يعتقد أنه أصاب 4 أشخاص في هجوم بسكين أمام مكتب صحيفة المذكورة.

من جانبه، قال مسؤول في شرطة باريس إنه بينما اعتقدت السلطات في البداية أن مهاجمين اثنين ضالعان في العملية، فإنها تعتقد الآن أنه شخص واحد فقط، تم توقيفه قرب ساحة الباستيل شرقي العاصمة.

وكانت صحيفة شارلي إيبدو الساخرة أعلنت عن نيتها نشر الرسوم المسيئة "للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)" قبل بدء محاكمة المتهمين في الهجوم الذي استهدف الصحيفة عام 2015.

ودانت وزارتا الخارجية في تركيا وباكستان في وقت سابق من الشهر الجاري، إعلان صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية عن عزمها إعادة نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلّم).

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، في السابع من كانون الثاني عام  2015، هجوماً استهدف مقر الصحيفة التي اعتادت نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي الكريم، أعقبه ثلاث هجمات في الأيام الثلاثة التالية، أسفرت جميعها عن مقتل 17 شخصاً، بينهم ثلاثة من منفذي الهجمات.

 

اقرأ أيضا: تركيا وباكستان تدينان إعادة نشر رسومات مسيئة للرسول