شارك في سوريا.. كورونا يقتل قائد أحد فيالق الحرس الثوري الإيراني

تاريخ النشر: 22.03.2020 | 17:13 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت وكالات أنباء إيرانية مقتل "حسين أسد اللهي" أحد قادة الحرس الثوري الإيراني، الذي شارك في القتال في سوريا إلى جانب نظام الأسد، وذلك جراء إصابته قبل أسبوع بفيروس كورونا.

وفي حين حاول الحرس الثوري الإيراني في بيان النعي، التغطية على سبب الوفاة بالقول إن "حسين أسد اللهي" توفي جراء إصابته "بهجوم كيماوي خلال قتاله في سوريا"، إلا أن ناشطين إيرانيين أكدوا أن سبب وفاته هو إصابته بفيروس كورونا.

 

 

وبحسب وكالتي مهر وتسنيم الإيرانيتين، كان "حسين أسد اللهي" يشغل منصب نائب القائد العام لفيلق "محمد رسول الله"، وأشاد بيان صادر عن فيلقه بجهوده الكبيرة في القتال في سوريا.

ونعى رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني الأسبوع الفائت، العميد ناصر شعباني المساعد السابق لقائد مقر "ثار الله" لشؤون العمليات التابع لحرس الثورة الاسلامية بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وارتفعت يوم أمس السبت وفيات كورونا في إيران إلى 1556، وذلك بعد تسجيل 123 وفاة خلال 24 ساعة، وأفادت وزارة الصحة الإيرانية اليوم الأحد بأنه تم أيضاً تسجيل 1028إصابة جديدة، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 21638 في عموم البلاد.

وحتى ظهر الأحد، أصاب كورونا أكثر من 315 ألفاً حول العالم، توفي منهم أكثر من 13 ألفاً، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى أكثر من 95 ألفاً. 

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا