شاحنات محملة بالنفط والقطن تعبر من الرقة إلى مناطق سيطرة النظام

26 تشرين الأول 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

عبرت شاحنات محملة بالنفط والقطن الجمعة، من مناطق سيطرة قسد في محافظة الرقة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام وسط البلاد.

ونقلت وكالة سمارت عن مصادر لم تسمها أمس السبت، أن نحو 140 شاحنة محملة بالمحروقات اتجهت من مدينة الطبقة نحو مصفاة مدينة حمص الخاضعة للنظام.

وأضافت المصادر أن نحو 50 شاحنة أخرى محملة بالقطن انطلقت أيضا من الطبقة عبر معبر صفيان واتجهت إلى مدينة حماة، وأن الشاحنات تتبع لرجل الأعمال المقرب من النظام حسام القاطرجي.

وفي السياق نفسه قالت الوكالة إن ميليشيا مسلحة تابعة للقاطرجي نقلت نحو 25 عنصراً مع أسلحتهم الفردية من مقرها في فندق "السياحة" بمدينة البوكمال إلى مدينة معدان بمحافظة الرقة.

يأتي ذلك بعد توقيع قسد اتفاقاً مع نظام الأسد سمح للأخير بنشر قوات له في عدة مناطق بمحافظات حلب والحسكة والرقة، إلى جانب الشرطة العسكرية الروسية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، قد أعلنت في وقت سابق أنها سترسل مزيداً من قواتها لحماية آبار النفط والحيلولة دون وقوعها بيد تنظيم الدولة وجهات أخرى لم تسمها.

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال"، فإنَّ ترمب قال يوم الثلاثاء الفائت في اجتماع لمجلس الوزراء، بأن شركة أميركية قد تساعد "قسد" على تطوير النفط للتصدير.

وانسحبت القوات الأميركية من خمس قواعد لها في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، إلى العراق، وذلك بعد أن انسحبت قبل أيام من محافظتي حلب والرقة.

 
كلمات مفتاحية
أنقرة ستعلن عن موقفها النهائي حول إدلب بعد مباحثات اليوم بموسكو
رتل عسكري تركي من المدافع والدبابات يدخل إلى إدلب (صور)
نصفها محاصر.. 30 نقطة تركيّة في الشمال السوري (خريطة)
أربعة مدنيين ضحايا قصف النظام وروسيا على ريفي حلب وإدلب
تمديد المباحثات الروسية التركية حول إدلب إلى يوم غدٍ
100 مخيم جديد.. مليون مهجّر يعيشون في أكثر من 1200 مخيم في إدلب
إيران حاضرة في حلب ومقتل قائد في "الحرس الثوري"
875 ألف مدني نزحوا هرباً من قصف النظام وروسيا على إدلب
64 دبابة وهدفاً.. حصيلة ما دمرته الجبهة الوطنية في أسبوعين
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق