شاب يقتل شقيقين إثر خلاف على دراجة نارية في طرطوس

تاريخ النشر: 18.05.2021 | 23:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

أقدم شاب على قتل شقيقين في قرية جديدة عبد الله بريف صافيتا، بمحافظة طرطوس، إثر خلاف على دراجة نارية.

وقال تلفزيون "الخبر" الموالي نقلاً عن مصدر مطلع، إنّ شخصاً يدعى "وليد" أقدم على قتل الشقيقين عصام وبسام سليمان بسبب خلاف على دراجة نارية في قرية جديدة عبد الله، مشيراً إلى أنّ عملية البحث عن الجاني ما تزال مستمرة.

بدوره، قال رئيس مركز الطب الشرعي في طرطوس الدكتور علي سيف الدين بلال لتلفزيون "الخبر" الموالي إنه تم الكشف من قبل هيئة الكشف للطب الشرعي في الدريكيش على جثمان الأخوين عصام وبسام سليمان في مشرحة مشفى الدريكيش الوطني.

وأضاف بلال أن الأخوين عصام وبسام سليمان في العقد الخامس من العمر، قد تعرضوا لعدة طلقات نارية من بارودة حربية في قرية جديدة عبد الله بريف صافيتا". 

وبيّن أن أحد الشقيقين تعرض لطلقين ناريين في الفخذ الأيمن والآخر تعرض لطلقين ناريين في البطن، وأنّ الصدمة النزفية الناجمة عن الأذيات الوعائية والحشوية الناجمة عن الطلق الناري المتعدد أدت إلى وفاتهما.

وفي الـ 13 من آيار الجاري، أقدم شابان صغيران على قتل مواطن في مدينة بانياس شمالي محافظة طرطوس، بواسطة بارودة صيد، لـ"خلافات شخصية".

مصادر محلية أشارت بأن سبب الخلاف يعود إلى "طلب الجاني من الضحية استعارة سيارته قبل نحو شهرين ولكن الأخير رفض ذلك، الأمر الذي أثار استياء الجاني الذي استدرجه وقتله لاحقاً.

وتشهد مناطق سيطرة النظام وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى انتشار السلاح فيها.

كما تعاني تلك المناطق أيضاً من انتشار عصابات السرقة المنظمة وتجارة المخدرات في شوارعها، رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية في ظل اكتظاظ سكاني كبير للنازحين من المناطق المدمرة، بالتزامن مع انتشار ظاهرة التسول، من دون أن تتخذ أجهزة أمن النظام أي إجراء للحد منها.