شاب يقتل أمه وأخته طعنا بالسكين في باريس

تاريخ النشر: 23.08.2018 | 16:08 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قتل شاب أمه وأخته طعنا بسكين في ضاحية تراب بالعاصمة الفرنسية باريس اليوم الخميس، وأصاب شخصا آخر بجراح خطيرة قبل أن تقوم الشرطة الفرنسية بمحاصرته وقتله.

وأوضح مصدر في الشرطة الفرنسية أن الشاب قتل أمه وأخته في الشارع قبل أن يحتمي بأحد المنازل، وأطلقت الشرطة النار عليه وأردته قتيلا بعدما غادر هذا المنزل وجرى نحوها بشكل ينطوي على تهديد.

وقال المجلس المحلي للبلدة على تويتر "عملية الشرطة انتهت... الشخص تم تحييده ومات"، في حين أصدر تنظيم الدولة بيانا أعلن فيه تبني الهجوم الذي وقع في الساعة العاشرة صباحا، وذلك قبل تأكيد صلة القرابة بين الضحيتين والمهاجم.

وقالت قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية إن المهاجم هتف بالتكبير، لكن الشرطة لم تستطع تأكيد ذلك، وأوضحت الشرطة أنه "لم يعرف الدافع وراء الهجوم وسجل المهاجم، والتحقيقات جارية لمعرفة ذلك".

ولم تذكر الشرطة اسم المهاجم وإن كان الهجوم إرهابيا، إلا أن وسائل إعلام فرنسية أكدت أنه كان مصنفا ضمن قائمة "إس" أي من الأشخاص الذين يمثلون خطرا محتملا على الأمن الوطني الفرنسي.

يذكر أن تراب ضاحية فقيرة تقع قرب منطقة راقية غربي باريس، يسكنها نحو 30 ألفا غالبيتهم مسلمون، وسافر العشرات من سكانها المتشددين دينيا للقتال في سوريا والعراق.

وهذا ليس هو الهجوم الأول الذي ينفذ بنفس الطريقة في باريس، إذ هاجم شخص روسي الجنسية منتصف أيار الماضي المارة في أحد شوارع العاصمة فقتل مواطنا فرنسيا وأصاب أربعة آخرين قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص وأعلن تنظيم الدولة حينها مسؤوليته عن الهجوم.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج