شاب سوري يتألق في رياضة كمال الأجسام ويمثل ألمانيا دولياً

16 تشرين الأول 2020
هامبورغ - عباس الديري

حقق السوريون نجاحات بارزة في بعض المجالات بألمانيا، ودخلوا سوق العمل بشكل فاق التوقعات، وتقدر الحكومة الألمانية عدد العاملين السوريين بحوالي 20 ألف حاصل على فرصة عمل بدوام كامل، كما برز العديد من السوريين في معظم الألعاب الرياضية المشهورة في ألمانيا.

غادر وفا أبو ضاهر سوريا وكان عمره 14 عاما، عندها كان وزنه يزيد على 85 كغ، بدأت أمه تقنعه أن يمارس الرياضة ويهتم قليلا بجسمه، إلا أن حال هذه العائلة كحال جميع العائلات السورية في بلاد اللجوء، لم تملك أم وفا في جيبها إلا 20 دينارا أردنيا والمعروف أن ثمن الاشتراك الشهري في أي نادٍ لممارسة رياضة اللياقة لا يقل عن 20 دينارا أردنيا ومع ذلك فرضت الأم على ابنها الذهاب إلى النادي ومن هنا بدأ وفا شق طريقه في عالم كمال الاجسام كما يصفه لموقع تلفزيون سوريا.

37c12550-408f-441d-a2a9-f8630343127f.jpg

مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة

بدأ وفا مشواره الرياضي وممارسة رياضة كمال الأجسام في عاصمة المملكة الأردنية عمان، يقول وفا: "في أول يوم توجهت به إلى النادي تناولت وجبتي المفضلة من الأرز والفاصولياء كالمعتاد، رغم أنني عزمت أمري على ممارسة الرياضة إلا أنني لم أقاوم وجبات أمي الشهية وأكلت وقتها أربعة أطباق من الأرز والفاصولياء، فمشوار الألف ميل يبدأ  بخطوة، إلا أنني عزمت على أن أكون في أولى خطواتي ممتلىء البطن".

thumbnail_PHOTO-2020-07-20-23-11-10.jpg

ساءت الظروف المعيشية في الأردن واتخذت أم وفا قرارها في الرحيل مجددا إلى المجهول، لتكون الوجهة القادمة تركيا، في تركيا لم يكن أمام العائلة إلا أن يعمل وفا ويعيل أسرته، مع هذا لم ينس وفا تمارينه الرياضية وعهده الذي قطعه لأمه، واستمر على هذا النهج قرابة العامين، لتكون المحطة القادمة هي ألمانيا.

في عام 2015 غادرت العائلة تركيا واتجهت إلى غرب ألمانيا، ومنذ الأيام الأولى بدأ وفا يبحث عن عمل في المقام الأول وناد رياضي، وجد ضالته في المطعم وبدأ العمل كمساعد طباخ، يقول وفا: "جميع لاعبي اللياقة ورياضة كمال الاجسام يعدون اطباقهم بأنفسهم، وهذا ما استفدت منه بسبب إعداد وجباتي بنفسي طيلة الخمس سنوات، أعمل يوميا في إعداد الأطعمة وأمارس هوايتي الرياضة، هنا في ألمانيا لكل مجتهد نصيب، وهذا ما لمسته من خلال عملي وحياتي في ألمانيا".

1eb09e61-f8ba-4be8-bb85-86b34aa6a531.jpg

بداية المشاركات الرياضية

بعد تمرين لمدة العامين لاحظ أحد المدربين موهبة الشاب السوري، وأخذ يقنعه بالمشاركة في البطولات، لتكون المشاركة الأولى في شهر نيسان من عام 2018، وحصد وقتها مرتبة من أفضل ثلاث مراتب، ولتتلوها عدة مشاركات ويتوج بالمشاركة ممثلا عن ألمانيا في دولة بلجيكا في شهر تشرين الثاني من عام 2019 وحصد وقتها المركز الثالث "البرونزية".

thumbnail_PHOTO-2020-07-20-23-11-10 (1).jpg

عام الاستعداد والتحضير 

بعد كل هذه المشاركات والبطولات التي شارك بها وفا أخذ يطمح إلى أن يطور نفسه ليكون في السنوات القادمة مدربا ناجحا في رياضة كمال الأجسام، يقول وفا: “شاركت في العديد من البطولات وحققت سبع كؤوس وثلاث ميداليات، ففي بداية عام 2020 أخذت أستعد للمشاركة في البطولة التي ستقام في إيطاليا ممثلا عن ألمانيا، ولكن حدث ما لم يكن متوقعا، أزمة كورونا أوقفت جميع المنافسات الدولية وبات على اللاعبين الاستعداد والتحضير بشكل جيد حتى تعود الأمور إلى سابقها، فلاعب اللياقة يحتاج الى أمرين الاستعداد الجيد والهدوء، وهذا ما أعمل عليه منذ أن فرضت علينا أزمة كورونا البقاء في المنازل".

 

مقالات مقترحة
بلومبيرغ: تركيا ملتزمة بالرد على أي هجوم في إدلب
صحيفة كوميرسانت الروسية: أنقرة تتراجع في إدلب ولكن لا تستسلم
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
أزمة الخبز تتفاقم بريف دمشق والطحين الأممي يباع في الأسواق
قطاع النسيج في دمشق: أسعار الملابس سترتفع هذا الشتاء 3 أضعاف
وصول 11 ألف طن من القمح إلى سوريا.. هل تنهي الأزمة؟
انخفاض حاد في أعداد المسحات لفحص كورونا في شمال غربي سوريا
إصابة رئيس بلدية إسطنبول "أكرم إمام أوغلو" بفيروس كورونا
4 وفيات و52 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد