سيرغي لافروف يدعو إلى حوار يجمع بين تركيا وقسد ونظام الأسد

09 تشرين الأول 2019
 تلفزيون سوريا - وكالات

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى حوار يجمع بين تركيا ونظام الأسد وقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، عقب إعلان أنقرة استعدادها لشن عمل عسكري شمالي شرقي سوريا.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن"موقفنا ينطلق من ضرورة حل المشكلات في سوريا عبر الحوار بين السلطة المركزية في دمشق وممثلين عن الأكراد، الذين هم سكان تقليديون لهذه الأرض".

وهددت قسد أمس الثلاثاء، ببدء محادثات مع نظام الأسد وروسيا لملء الفراغ الذي يخلفه انسحاب القوت الأميركية من شرق سوريا.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، انسحاب 50 جنديا أميركيا من المنطقة التي من المحتمل أن تنفذ فيها تركيا عملية عسكرية شمالي سوريا.

وذكر بدران جيا كرد وهو مسؤول في قسد أن " قسد قد تجري محادثات مع نظام الأسد أو مع الجانب الروسي في هذه الحالة لسد الفراغ أو التصدي للهجوم التركي وقد تعقد اجتماعات واتصالات في حال حدوث فراغ".

وكانت "الإدارة الذاتية" قد اتهمت روسيا بتحريض تركيا على شن عمل عسكري على مناطق سيطرة قسد شرق الفرات، على خلفية تصريحات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال فيها إن واشنطن "تحاول استخدام الأكراد لإنشاء شبه دولة شرق الفرات".

يأتي ذلك في ظل استمرار إرسال التعزيزات العسكرية التركية نحو الحدود السورية، بعد إصدار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت الفائت، توجيهات لإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد قسد في منطقة شرق الفرات. 

كلمات مفتاحية
تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
ماذا تنتظر تركيا لإطلاق عملية عسكرية في إدلب؟
أردوغان: النوم في سلام حرام علينا حتى تخليص سوريا من ظلم النظام
ضحايا بينهم طفل بقصف لـ"النظام" على مدينة إدلب وريفها
جاويش أوغلو: ننتظر ضغط حلفائنا لوقف عدوان النظام على إدلب
ضحايا مدنيون في قصف مدفعي استهدف مخيمات النازحين في سرمدا
قبل حصارها.. الفصائل تنسحب مِن آخر المدن والبلدات شمال حلب
الجبهة الوطنية تدمّر آليات للنظام وتستهدف قواته في حلب وإدلب
تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق