سوريون يطلقون حملةً ضد "مزرعة الرياح" الإسرائيلية في الجولان

تاريخ النشر: 20.01.2020 | 16:32 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أطلق ناشطون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي حملة للتضامن مع أهالي الجولان وترفض مشروع "مزرعة الرياح" الذي تعتزم حكومة الاحتلال إنشاءها في مرتفعات الجولان السوري المحتل. 

وانتقد الناشطون تحت وسم "كي لا تحاسبنا الأجيال القادمة"، المشروع الإسرائيلي، موضحين أنه لا فائدة حقيقيَّة منه على مستوى إنتاج الطاقة، لكنَّه يساهم في السيطرة على أراضي الجولان.

Capture_1.JPG

ومن المقرر أن تنشئ إسرائيل 31 "توربينا"ً هوائياً في مرتفعات الجولان وسط المناطق الزراعية التي تعود ملكيتها للسكّان، وليست هي المرة الأولى التي يلقى فيها مشروع "مزرعة الرياح" معارضة، بسبب تأثيره السلبي على الأراضي الزراعية والبيئة.

Capture_0.JPG

ويشمل المشروع مناطق في البلدات الأربع بهضبة الجولان، بقعاتا ومسعدة ومجدل شمس وعين قنيا، التي يعيش فيها نحو عشرين ألف سوري.

ولفت ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن مولِّدات الرياح ستضر بالزراعة في المناطق التي تقام فيها كما ستشوه الحيز الطبيعي للجولان، وستعمل على تحييد مساحات من الأراضي الزراعية، وتهديد الحياة البرية.

وشدد آخرون على أن المشروع رمزٌ لتكريس الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان، التي اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنها جزء من إسرائيل.

وفي شهر آذار من العام الماضي وقّع ترمب قرارا اعترفت فيه واشنطن بأن هضبة الجولان جزء من إسرائيل، ولاقت الخطوة تنديداً عالمياً، كما اعتبر الأمين العم للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن "قرار الرئيس الأميركي لا يغير من الوضعية القانونية للجولان بصفتها أرضاً سوريةً واقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي".

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا