سورية تشارك في "نكهات من الوطن" بكندا

تاريخ النشر: 21.12.2020 | 14:22 دمشق

تي بي نيوز ووتش- ترجمة: ربى خدام الجامع

عبرت آية الوادي عن سعادتها لمشاركتها وصفات من مطبخ بلدها الأم سوريا ونشرها في سائر أنحاء كندا، إذ إنها طريقة مناسبة لتعبر عن عميق امتنانها أمام زملائها الكنديين للدولة التي استقبلتها مع أسرتها أحسن استقبال، بعدما هربت من سوريا التي مزقتها الحرب بحثاً عن حياة أفضل.

فقد ظهرت وصفات آية في كتاب: نكهات من الوطن: وصفات قدمتها جالية اللاجئين، وهو كتاب طبخ مجاني تم نشره بمناسبة الذكرى السبعين لإنشاء المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

مضى أكثر من ثلاث سنوات على رحيل آية مع أسرتها من سوريا، حيث وصلوا إلى تاندار بي في أواخر تشرين الثاني مع هطول كثيف للثلوج.

اقرأ أيضا: قصة عائلة سورية لجأت من تركيا إلى كندا 

وتخبرنا آية في كتاب الطبخ بأن والديها ظنا أنهما وصلا إلى القطب الشمالي عندما غادروا المطار بحثاً عن حياة جديدة وأمان أكبر في أونتاريو بشمال غربي البلاد.

كان ذلك قبل ثلاث سنوات، إذ أصبح الثلج مجرد ذكرى بالنسبة لتلك الأسرة التي افتتحت مطعم حلب للأكل الملكي/ Royal Aleppo Food الذي يقدم أطباقاً سورية، بالاعتماد على مطبخ المدينة التي يحمل هذا المطعم اسمها.

عاشت أسرة آية في حلب حتى عام 2014، وبسبب تصاعد العنف وسقوط قذيفة بالقرب منهم، أقنعت آية والديها أخيراً بأنه حان الوقت للرحيل، بدلاً من مواصلة الترحال من مكان إلى مكان في محاولة للابتعاد عن القصف المتواصل الذي يحيط بهم.

وبعدما قام لصوص بسرقة كل شيء في بيتهم إثر تركهم له في أثناء القصف العنيف، توجهت تلك الأسرة إلى تركيا، وكافحت كثيراً في إقامتها المؤقتة هناك، بسبب العنصرية والتمييز ضد اللاجئين.

اقرأ أيضا: 25 ألف سوري يسلطون الضوء على أفضل ما في الهجرة إلى كندا

بيد أن الحياة في ثاندار بي بعيدة كل البعد عن حياتها السابقة، فقد كان الرحيل أفضل قرار اتخذته آية وأسرتها. كما أن المشاركة في مشروع كتاب الطبخ كان فرصة لآية حتى تعبر عن شكرها، ولتشجع غيرها من اللاجئين على إبراز إمكانياتهم في وطنهم الجديد: كندا.

وحول ذلك تقول لنا آية: "إنني بغاية السعادة، ومسرورة جداً لمشاركتي ببعض وصفاتنا في كتاب الطبخ. وممتنة جداً لكل الأشخاص الذين دعمونا طوال رحلتنا. لذا من الرائع أن أشارك بشيء من بصمتنا ولمستنا، وذلك لأن كل الوصفات التي شاركنا بها اخترعتها أمي وطورتها برفقة جدتي. ولهذا، يبدو وكأننا أوجدنا تلك الوصفات اليوم، بالرغم من أنها وصلت إلينا عبر جيلين".

اقرأ أيضا: كندا ستفتح أبوابها لأكثر من مليون مهاجر في السنوات الـ3 القادمة 

هذا وتشمل الوصفات التي قدمتها الأسرة لكتاب الطبخ طريقة عمل حلوى المعمول بالعجوة والفستق الحلبي، وطريقة عمل الأوزي، والمحمرة، وصلصلة الطماطم والبصل المضاف إليها دبس الرمان.

وتقول آية في مقالة مرافقة لوصفاتها في كتاب الطبخ: "لقد كافحنا، وتعرضنا للكراهية من قبل الناس. ولهذا لم يعد أمامنا سوى خيارين، إما أن نجد مكاناً آخر، أو أن نعود إلى سوريا. كان الخيار الأول صعباً، أما الثاني فقد كان مستحيلاً".

وهكذا وجه مسؤول في الأمم المتحدة تلك الأسرة بالسفر إلى كندا، فتقدموا بطلب لجوء فيها، بعدما درسوا وضع تلك الدولة، ثم عبروا الأطلسي ليصلوا إلى بلدهم الجديد، وهناك افتتحت آية البالغة من العمر 24 عاماً شركة مختصة بالإطعام، وسرعان ما أصبحت هذه الشركة معروفة، فتمكنت الأسرة من افتتاح مطعم متكامل، في خضم انتشار الجائحة، حيث كان هذا المطعم يقدم وجبات جاهزة يمكن للزبون أن يتناولها في بيته، ولكن مع تخفيف القيود المفروضة بسبب كوفيد-19 خلال الصيف الماضي أصبح هذا المطعم يقدم خدمات إطعام متكاملة كأي مطعم آخر.

المصدر: تي بي نيوز ووتش

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا