سوريا فقدت 50 في المئة من ثروتها الحيوانية

تاريخ النشر: 29.01.2021 | 20:43 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قال وزير الزراعة في حكومة النظام حسان قطنا: إن سوريا فقدت 50 في المئة من ثروتها الحيوانية في السنوات الأخيرة.

وأضاف في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية، أن "المنشآت الزراعية في قطاع الدواجن لدينا حاليا 40 في المئة منها مستثمر وفقدنا 50 في المئة من الثروة الحيوانية من الأغنام والأبقار عبر تهريبها ونفوقها بسبب الإرهاب إما بالقتل أو الذبح بسبب الجوع".

شاهد: حال الاقتصاد السوري.. ومن هم رجال الأعمال الجدد؟

وأوضح "هناك مؤشرات أننا خسرنا ما بين 40 إلى 50 في المئة من الدواجن ترتبط بنسب الاستثمار للمنشآت".

وأشار إلى أن "أسعار اللحوم مرتفعة لأن المربي لا يبيع إلا حسب الحاجة، لافتا إلى أن الأسعار ترتفع أيضا لانخفاض نسبة العرض".

اقرأ أيضا: أزمات جديدة تنتظر الاقتصاد السوري في العام 2021

وحمل "قطنا" قوات سوريا الديمقراطية جزءا كبيرا من الأزمة في قطاع الزراعة قائلا: " "وجود ما يسمى بـ (قسد) قضى على أكثر من 50 في المئة من المساحات الزراعية التي تزرع بمحاصيل مهمة".

وفقاً لـ "المركز السوري لبحوث السياسات"، بلغت معدّلات الفقر الإجمالية في البلاد حوالي 95 في المئة بحلول نهاية عام 2017. وبالمثل، يشير "كتاب حقائق العالم" الصادر عن "وكالة المخابرات المركزية" الأميركية، إلى أن الاقتصاد السوري قد تراجعَ بنسبة أكثر من 70 في المئة في الفترة من 2010 إلى 2017.

وبشــكل عــام، تســببت الأعمال العسكرية التي بدأها النظام، في ســوريا بخســارة اقتصاديــة إجمالية تقــدر بــ 530 مليــار دولار، وتمثل خســائر الناتــج المحلي 79 % مــن إجــمالي الخســارة، في حين بلغــت نســبة الأضرار التــي لحقــت بــرأس المال 12% وشــكلت الزيــادة في النفقــات العســكرية 7% مـن مجمـوع الخسـائر الاقتصاديـة، بحسب المركز.