سوريا تتراجع 27 درجة في مؤشر التنمية البشرية

تاريخ النشر: 15.09.2018 | 11:09 دمشق

آخر تحديث: 29.10.2018 | 04:48 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

تراجعت سوريا في مؤشر التنمية البشرية 27 مركزا في الفترة بين عامي 2012 و2017 بسبب انخفاض متوسط العمر المتوقع للسكان في البلاد، حسب تقرير للأمم المتحدة.

وتوقع التقرير الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن تتراجع سوريا أكثر في العام المقبل عندما يظهر تأثير تدني الدخل والتسرب من التعليم والهجرة الجماعية والنزوح.

وقال سليم جهان كبير فريق معدي تقرير التنمية البشرية "لا يمكننا أن نتحدث عن التنمية البشرية دون أن نأخذ في الحسبان 50 في المئة من السكان... المساواة بين الجنسين وتمكين النساء أمر حيوي جدا. ليس أمرا هامشيا".

وأشار التقرير إلى أن انعدام المساواة بين الجنسين تعد أحد أكبر العوائق أمام تطور التنمية البشرية في العالم، وتظهر الدراسات أن متابعة الفتيات لتعليمهن يقدم لهن الكثير من الفرص وينعكس على صحة أطفالهن وأسرهن.

وتابع جهان" إن الدول بحاجة إلى معالجة العديد من المشكلات من بينها زواج القاصرات وقلة عدد النساء المشاركات في صنع السياسات وعبء الأعمال المنزلية وتدني معدلات امتلاك الإناث للأراضي".

ولم تكن سوريا الدولة العربية الوحيدة التي تراجعت في مؤشر التنمية، إذ طال التراجع جميع الدول التي تشهد صراعات، مثل ليبيا التي تراجعت 26 مركزا تلاها اليمن التي تراجعت 20 مركزا بحسب التقرير.

وجاءت على رأس قائمة التنمية النرويج وسويسرا واستراليا وأيرلندا وألمانيا وفقا للتقدم الذي حققته هذه الدول  في الصحة والتعليم ومستوى الدخل، أما أكثر الدول التي نجحت في تحسين مركزها فقد كانت أيرلندا وبوتسوانا وجمهورية الدومنيكان وتركيا.

وأظهر مؤشر التنمية أن متوسط العمر المتوقع في العالم يتراوح بين 52 عاما في سيراليون و84 عاما في هونج كونج، أما نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي سنويا فتراوح بين 663 دولارا في جمهورية أفريقيا الوسطى و116818 دولارا في قطر.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية