سوريا.. النظام يستدعي بروين إبراهيم بتهمة "تحويل أموال"

سوريا.. النظام يستدعي بروين إبراهيم بتهمة "تحويل أموال"

ss-1-780x426.jpg

تاريخ النشر: 15.10.2021 | 10:34 دمشق

آخر تحديث: 15.10.2021 | 11:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن حزب "الشباب للبناء والتغيير" المحسوب على "المعارضة الداخلية"، استدعاء قاضي التحقيق المالي التابع للنظام في دمشق للأمينة العامة للحزب، بروين إبراهيم، بتهمة "تحويل أموال وإذاعة أخبار كاذبة".

وقال الحزب في بيان: "من جديد زيفاً، ينتصر الطغاة.. يعلنون حرباً عنوانها الأوحد استثمار القانون على قياس الطغيان.. يفبركون التهم بعناوين قانونية عريضة طنانة على نمط (الآكشن)".

لكن هذا الحزب المحسوب على "المعارضة الداخلية" أعرب عن ثقته بالقضاء التابع للنظام، مضيفاً أنه "مؤسسة علم وعقل لا تجهيل ونقل"، وتساءل عن طبيعة التهم قائلاً: "عجباً أيها الحق العام.. أنت وكل أدواتك العظيمة ألم تلق تهمة قابلة للتصديق وللتطبيق والإثبات غير هذه العبارات التي لا يسعفها منطق أو قرينة أو وثيقة".

وتابع: "أم أن سجوننا قد خصصت لاعتقال الكلمة والرأي والرؤى!؟".

واختتم بيان الحزب: "وليعلم هؤلاء جميعا أننا لن نسكت ولن نستكين ولن يمر الأمر كما يتخيلون، اليوم الكرة في ملعب مؤسسة القضاء السورية العريقة المهنية، رغم كل شيء قيل، وغداً ستكون الكرة في ملعب آخر".

وأرفق البيان التابع للحزب بصورة للاستدعاء من المحكمة باسم المدعى عليها زعيمة الحزب، بروين ابراهيم، من قبل وزارة العدل في حكومة الأسد.

وأسس "حزب الشباب للبناء والتغيير" في عام 2012 وفق المرسوم رقم 100 لعام 2011 الناظم لعمل الأحزاب الصادر عن النظام.

وكان النظام قد اعتقل بروين إبراهيم أحد أبرز المقربات منه، (والتي تدافع بشدة في لقاءاتها عن سياسات بشار الأسد، وعدد من قياديي حزب البعث) وأفرج عنها بعد ساعات، في منتصف آب من العام الماضي، بسبب احتجاجها أمام برلمان النظام، على قرارات المحكمة الدستورية بشأن الطعون المقدمة من قبل عدد من المرشحين لعضوية البرلمان للدور التشريعي الثالث.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار