"سواء صالحة للشرب أم لا".. أوقاف الحسكة توجه بتشغيل آبار المساجد

تاريخ النشر: 13.12.2020 | 20:28 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

وجهت مديرية أوقاف الحسكة، اليوم الأحد، جميع القائمين على المساجد في أحياء مدينة الحسكة بفتح أسوار المسجد وإتاحة الاستخدام للمواطنين وأبناء الحي في تعبئة مياه الشرب من البئر.

وذكرت صحيفة "الفرات" المحلية الموالية، أن أوقاف الحسكة أوصت القائمين على المساجد بتشغيل الضخ من الآبار "سواء صالحة للشرب أو غير صالحة للشرب" للمساهمة في تخفيف المعاناة نظرًا لما تشهده مدينة الحسكة من أزمة خانقة نتيجة انقطاع المياه.

اقرأ أيضاً: قسد تعيد أزمة مياه الشرب إلى الواجهة في الحسكة

ودعت الأوقاف الجميع، بمن فيهم أصحاب الصهاريج للمبادرة والمساعدة وعدم استغلال الأزمة
حيث تعاني مدينة الحسكة من عدم وصول المياه منذ أكثر من 21 يوماً.

وكانت مياه الشرب قُطعت مجدداً عن مدينة الحسكة، ومصدرها محطة مياه "علوك" الواقعة ضمن مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في رأس العين، من جراء قطع التيار الكهربائي عن محطة المياه، من قبل "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" التي تقع محطة الكهرباء ضمن مناطق سيطرتها.

اقرأ أيضاً: اتهامات لـ "قسد" بالتسبب بأزمة مياه جديدة في الحسكة

اقرأ أيضاً: مَن يَمنع المياه عن "نصف مليون" نسمة في الحسكة؟

ويعيد مشهد قطع الكهرباء عن محطة علوك إلى الأذهان أزمة المياه التي تعرضت لها محافظة الحسكة منذ تموز الماضي، واستمرت لنحو شهرين، قبل أن تسفر مفاوضات بين تركيا وروسيا عن إجبار "قسد" بإعادة الكهرباء إلى محطة المياه في "علوك" الواقعة ضمن مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري منذ عملية "نبع السلام"، تشرين الأول 2019.

اقرأ أيضاً: الآبار تستنزف الحسكة.. والسكان العطاش على حافة المرض

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"تاكسي بحري" يسهل حركة النقل بين آسيا وأوروبا في إسطنبول | فيديو
البنك الدولي يوافق على منح تركيا نصف مليار دولار لدعم مكافحة كورونا
تركيا بعد صبر سنوات.. ما الذي تسعى إليه في سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟