"سنمنعها".. أكار يؤكد سعي بلاده لوقف هجمات النظام على إدلب

تاريخ النشر: 30.08.2018 | 14:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن بلاده تواصل مشاوراتها مع الدول المعنية للحفاظ على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب، وذلك بعد مباحثات هاتفية أجراها مع نظيره الروسي.

وأضاف أكار خلال خطاب ألقاه اليوم الخميس، في مقر رئاسة الأركان التركية، بالعاصمة أنقرة، أن تركيا تسعى بضمان سلامة حوالي 4 ملايين شخص قبل انهيار وقف إطلاق النار في إدلب، وإيصال المساعدات دون عوائق، ووقف هجمات النظام.

وتابع: "إننا نواصل المباحثات اللازمة حيال هذا الأمر على المستويين الدبلوماسي والعسكري"، وأشار إلى أن أنقرة تبذل جهودًا لمنع الهجمات على إدلب بتدابيرها التي ستتخذها من خلال التباحث والتحدث مع الدول المعنية، "وإن شاء الله سنمنعها".

يأتي ذلك بعد إجراء الوزير التركي مباحثات هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، حول قضايا تتعلق بالأمن الإقليمي، والوضع في سوريا. حسب وكالة الأناضول التركية.

وكشف مسؤولان في الوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تحريك نظام الأسد مروحيات قرب محافظة إدلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة، بهدف تنفيذ هجوم بالأسلحة الكيماوية أو التقليدية، وفق شبكة "سي إن إن" الأميركية.

وقبل يومين حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش في تقرير سلمه لمجلس الأمن الدولي من كارثة إنسانية وشيكة في ظل التصعيد العسكري شمال غرب سوريا.

وبدأ النظام بحشد قواته العسكرية والميليشيات المساندة له على مشارف إدلب، كما أعلنت فصائل عسكرية معارضة استعداها لصد الهجوم على المحافظة التي تعتبر من مناطق خفض التصعيد المتفق عليها في أستانا برعاية روسية تركية إيرانية، حيث نشرت القوات التركية 12 نقطة مراقبة في إدلب وريف حلب لمراقبة وقف إطلاق النار.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا