سندويش الفلافل بـ1000.. ارتفاع أسعار المأكولات الشعبية في اللاذقية

تاريخ النشر: 25.06.2021 | 11:49 دمشق

آخر تحديث: 25.06.2021 | 13:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفع المكتب التنفيذي في محافظة اللاذقية التابع لنظام الأسد، أسعار السندويش في المطاعم الشعبية وبدل الخدمات والمشروبات في المقاهي الشعبية، إذ وصل سعر سندويشة الفلافل إلى ألف ليرة سورية، وكأس الشاي إلى 800 ليرة.

وبحسب نشرة تعديل أسعار المواد، أصبح سعر سندويشة البطاطا 1200 ليرة، وسندويشة الشيش مع البطاطا 3000 ليرة ومثلها للهمبرغر والكريسبي والإسكالوب من وحدة 100 غرام، وسندويشة الفروج مع البطاطا بسعر 2800 ليرة سورية.

وحدد القرار سعر سندويشة اللبنة 75 غراماً بـ 1300 ليرة، مقابل 1700 لسندويشة الجبنة المسنّرة و2000 ليرة لسعر سندويشة المرتديلا.

ووفقاً للقرار، تم تحديد سعر فنجان القهوة وكأس الشاي والزهورات في المقاهي الشعبية بـ 800 ليرة، وفنجان النسكافيه وكأس الكابتشينو أو الميلو بسعر 1000 ليرة، وكأس العصير الطبيعي الموسمي 330 مل بقيمة 2000 ليرة والأركيلة معسل تنباك 2000 ليرة.

كما حدد القرار أسعار العصائر والكوكتيلات بأنواعها ومنها كأس الكوكتيل و"كأس موز وحليب" بـ 300 مل بسعر 2500 ليرة، وسلطة الفواكه 300 غرام بقيمة 2000 ليرة، وكاسترد مع فواكه 400 غرام بسعر 2000 ليرة، وزبدية رز بحليب 300 غرام بقيمة ألف ليرة وجيليه 300 مل بسعر ألف ليرة.

أما أسعار بعض المأكولات الشعبية ومنها الحمص والمسبحة الجاهزة فقد تم تحديدها بسعر 3200 ليرة للكيلو، والفول الجاهز بـ 3000 ليرة، وصحن الفول مع طحينة وزيت على الطاولة بـ 1500 ليرة لـ 250 غراماً، ومثله لصحن الحمص الناعم.

ويعاني المواطنون في مناطق سيطرة النظام من ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية والتي تجاوزت الحدود الطبيعية، بحيث أصبح يعجز كثير من السوريين عن شراء المواد الأساسية، وذلك لانخفاض سعر صرف الليرة السورية، وهبوط قيمتها الشرائية، إذ يبلغ متوسط الدخل الشهري للموظف السوري نحو 50 ألف ليرة، أي ما يعادل 15 دولاراً أميركي.

وتشهد الأسواق ارتفاعاً كبيراً في أسعار المواد الغذائية الأساسية وغيرها من المواد الاستهلاكية، وبحسب كلام بائعين وزبائن فإن الأسعار ترتفع يومياً بنسب متفاوتة، وأحياناً بنفس اليوم ترتفع مرتين.