سلاف فواخرجي: نجوم لم يساندوني ضد كاريس بشار واستهدفني جيش إلكتروني

تاريخ النشر: 23.06.2022 | 14:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

ردت الممثلة سلاف فواخرجي لـ"المرة الأخيرة" على الأصداء التي تعرضت لها عقب كشفها تفاصيل خلافها مع زميلتها الممثلة كاريس بشار مؤخراً، مؤكدة تعرضها لـ"حملة إلكترونية" ضدها.

وقالت فواخرجي لموقع "بالعربي ET" إن مجموعة من زملائها الفنانين والإعلاميين طالبوها بالرد على تصريحات كاريس بشار في المرة الأولى من أجل توضيح حقيقة الأمر، لكنهم لم يساندوها.

وأضافت: "مو كل العالم عنده موقف بكلمة الحق، ولا كل العالم يحبون التعبير عن موقفهم، للأسف، بس في الآخر ما فيني ألومهم، بس أكيد هنه إللي بيعرفوني، وإللي كانوا معي يعرفون أنني ما فيني أسكت عن كلمة حق، وأكيد توقفت معهم بهذه القصة".

استهدفني جيش إلكتروني

وزعمت أنها شاهدت جيشاً إلكترونياً ضدها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حذفت العديد من الصفحات الوهمية تعليقات مساندة لها من قبل محبيها، وهو ما يثير الاستغراب، حسب تعبيرها.

وأوضحت أنها كانت لا تريد الإفصاح عن قصة خلافها مع كاريس بشار الذي امتد لأكثر من 22 عاماً، لولا أن الأخيرة تحدثت عن الأمر قبل شهرين أو ثلاثة أشهر خلال مقابلة مع العربية، واعتبرت ذلك بمثابة اعتداء لكونها لم تذكر تفاصيل الدعوة التي رفعتها ضدها.

وأكدت على عدم وجود خلاف من طرف كاريس بشار، وأن الخلاف من طرفها وحدها، إلا أنها لم تسئ إليها ولا إلى إحدى زميلاتها في الوسط الفني.

تفاصيل خلاف سلاف فواخرجي وكاريس بشار

وكانت سلاف كشفت مؤخراً أن قصة خلافها مع كاريس بشار تعود لحادثة قديمة حصلت قبل 22 عاماً، خلال حفل زفاف فواخرجي ووائل رمضان، على الرغم من عدم وجود أي معرفة مسبقة بينهما، مع كونها غير مدعوة لحضور الحفل، لينتهي الأمر بطلب فواخرجي لبشار بالخروج من المكان.

أما حول القضية التي رفعتها كاريس بشار عليها وكسبتها، فأشارت سلاف إلى أن الصحفي ربيع هنيدي طرح عليها سؤالاً بعد الحادثة لمعرفة رأيها بتصرف كاريس خلال حفل الزفاف: "ألا ترين بتصرف كاريس وقاحة وقلة أدب"، لترد عليه: "هاد طبيعي.. حدا بده يخرب عرس بنت شو بده يكون؟"، إلا أن سؤال الصحفي تحوّل - مع إعادة الصياغة - وأصبح جواب فواخرجي، بحسب ما أوردته في المقابلة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار