سقوط طائرة حربية روسيّة في مصر

تاريخ النشر: 03.11.2018 | 18:11 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

سقطت طائرة حربية روسية في مصر، اليوم السبت، وذلك أثناء تنفيذها طلعة تدريبية، حسب ما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وقالت الشركة الروسية الموحدة لـ تصميم الطائرات في بيانٍ وزّعته على الوكالات الروسية، إن مقاتلة روسية "ميغ - 29 إم" تابعة لـ القوات الجوية المصرية تحطّمت خلال تنفيذ طلعة تدريبية في مصر.

وأضافت الشركة في بيانها، أنه يتوفر لديها معلومات أولية تفيد بتحطم طائرة تابعة للقوات الجوية المصرية، لافتةً أن خبراء فنين تابعين لها سيتوجهون في أقرب وقت إلى مصر للمساعدة على التحقيق في الحادث.

ولم يصدر أي تعليق مِن السلطات المصرية حول الحادث أو مصير الطاقم، إلّا أن موقع "روسيا اليوم" الإخباري نقل عن صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن "الطيّار تمكّن مِن القفز بالمظلة ولا شيء يهدد حياته".

وأشارت الصحيفة - حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية - إلى أن الطائرة "تم توريدها إلى الجيش المصري في وقت سابق مِن العام الجاري في إطار صفقة تجارية"، ونقلت عن مصادرها أن سبب الحادث "قد يعود إلى خلل فني، أو خطأ بشري".

الطائرة الحربية "ميغ -29" هي مقاتلة روسية مِن الجيل الرابع، ظهرت في سبعينات القرن العشرين، ودخلت الخدمة في سلاح الجو التابع لـ (الاتحاد السوفياتي) سابقاً، منتصف الثمانينات، مِن بعدها صُدّرت إلى العديد مِن الدول في الشرق الأوسط، وما زالت تخدم حالياً ضمن القوات الجوية الروسية، وضمن القوات الجوية للعديد مِن الدول التي استوردتها.

وأعلنت روسيا، مطلع شهر تشرين الأول الفائت، عن سقوط إحدى طائراتها المقاتلة مِن طراز "ميغ - 29" في منطقة "كولومينسك" قرب العاصمة الروسية موسكو، وذلك خلال تنفيذها طلعات تدريبية أيضاً، حسب ما ذكرت وكالة "سبوتنيك" حينها.

وسقطت طائرة عسكرية مِن طراز "إيل - 20" تابعة لـ روسيا على متنها 14 عسكرياً فوق البحر المتوسط، يوم الـ 18 مِن شهر أيلول الماضي، وسط أنباء أوردتها وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بأنها سقطت عن طريق الخطأ مِن قبل الدفاعات الجوية لـ قوات "نظام الأسد".

وتحطمت، شهر كانون الأول عام 2016، طائرة روسية تقل عشرات المغنين والعازفين والراقصين (نحو 92 شخصاً) ضمن الفرقة الموسيقية العسكرية الروسية في البحر الأسود، وهي في طريقها إلى سوريا، ما أسفر عن مقتل الجميع، كما تحطمت طائرة نقل أيضاً في شهر آذار مِن العام الفائت، أثناء هبوطها في "قاعدة حميميم"، وقتل 39 شخصاً كانوا على متنها.

الجدير بالذكر، أن أكثر من طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي سقطت في سوريا، بمضادات فصائل الجيش السوري الحر خلال قصفها مناطق في ريفي إدلب وحماة أثناء تغطية معارك قوات النظام السوري في المنطقة، كما أسقطت تركيا طائرة روسية "سوخوي 25"، أواخر عام 2015، بعد دخولها الأجواء التركية أثناء قصفها جبل التركمان على الحدود في ريف اللاذقية.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن