سفير النظام في طهران: علاقة روسيا بمحور المقاومة "جيدة ومتينة"

تاريخ النشر: 14.05.2021 | 06:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

وصف سفير نظام الأسد في طهران، شفيق ديوب، علاقة روسيا بما سماه "محور المقاومة" أنها "جيدة ومتينة".

وقال ديوب في مقابلة أجرتها معه وكالة "مهر" الإيرانية إن العلاقة بين سوريا وروسيا "علاقة جيدة قائمة على الثقة والتفاهم والتنسيق المشترك، كما هي العلاقة أيضاً بين سوريا وإيران".

وأشار إلى أن "القوات الروسية والوجود الاستشاري الإيراني وقوات حزب الله في سوريا، موجودة بدعوة من حكومة النظام ووجودها شرعي"، معتبراً أن هذا الوجود يعتبر "نتيجة وليس سبباً".

وأضاف ديوب أن "السبب في وجودها هو وجود الإرهاب على الأراضي السورية، الذي قادته الدول الغربية وإسرائيل وبعض دول المنطقة على سوريا بهدف إضعاف دورها وضربها وتقسيمها وتهجير أبنائها"، وفق تعبيره.

ودعا سفير النظام في طهران "أولئك الذين يطالبون بانسحاب هذه القوات أولاً أن يسحبوا قواتهم الموجودة على الأراضي السورية بشكل غير شرعي، وثانياً أن يوقفوا دعمهم للإرهاب وتآمرهم على سوريا".

وفيما يتعلق بالصاروخ السوري الذي سقط قرب مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي، الشهر الماضي، قال ديوب إنه "سبب إرباكاً كبيراً لإسرائيل، رغم أنها اعتبرته صاروخاً طائشاً"، مشيراً إلى أن على الإسرائيليين "الاعتبار والتفكير جيداً".

وحول الهجمات الإسرائيلية على سوريا، أوضح ديوب أن "إسرائيل لا تعتدي اليوم فقط على سوريا بل هي شريك أساسي في العدوان على سوريا منذ عام 2011"، مؤكداً على أن "هذه الاعتداءات تجري بالتنسيق مع التنظيمات الإرهابية والمجموعات الانفصالية التي تعمل في سوريا، وهناك مؤشرات تؤكد أن هناك تنسيقاً أيضاً بين الكيان الصهيوني وبين أميركا وتركيا في شن هذه الاعتداءات أو بعضها".