سفير الإمارات في واشنطن: الإسلام يشجع على التطرف ويضعف الاستقرار

تاريخ النشر: 22.08.2020 | 13:44 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال سفير الإمارات لدى واشنطن، يوسف العتيبة إن "التوسع الإسلامي بكل أشكاله يحرض ويشجع على التطرف، ويضعف الاستقرار، ومئات السنين من سوء الفهم، وعقود من عدم الثقة عززت العدوان".

حديث العتيبة جاء في مقال نشرته صحيفة "يديعون أحرونوت" أمس الجمعة، للحديث عن اتفاق السلام الذي أُعلن عنه بين الإمارات وإسرائيل.

وأضاف العتيبة أن "المجتمع الديني في الإمارات، المشكّل من السكان المحليين والمقيمين الأجانب، أكثر تنوعاً وقبولاً للآخر في المنطقة، وحريص على زيارة إسرائيل وبناء علاقات أعمق، والجلوس معاً في عيد الفطر أو إفطار رمضان أو عشاء عيد الميلاد".

ورحب العتيبة بالإسرائيليين في بلاده، داعياً إياهم للزيارة والعبادة في "المركز اليهودي الإبراهيمي"، الذي سيتم بناؤه قريباً في أبو ظبي.

وذكر سفير الإمارات أن "تطبيع العلاقات بدأ بالفعل هذا الأسبوع، ونتقدم سريعاً على مراحل"، مؤكداً أن الطرفين أعلنا عن جهود تعاونية لمكافحة فيروس "كورونا"، وكما تم افتتاح قنوات اتصال مباشرة عقب تهنئة وزيري خارجية البلدين لبعضهما عبر الهاتف.

وأشار العتيبة إلى أن "الخطط قصيرة المدى في التطبيع تتضمن محادثات حول النقل الجوي والاتصالات والشحن، والتعاون في مجالات الصحة والمياه والأمن الغذائي وتغير المناخ والتكنولوجيا والطاقة، فضلاً عن التبادلات الثقافية والتعليمية، والزيارات على المستوى الوزاري، ويتبع ذلك تبادل السفراء والبعثات الدبلوماسية".

وذكر العتيبة أن الطرفين يعملان على "تأمين تأشيرات الدخول للسياح والطلاب ورجال الأعمال، من خلال الرحلات المباشرة".

وأكد العتيبة أن الإمارات "تتطلع إلى الترحيب بالإسرائيليين" المشاركين في معرض "إكسبو دبي" في تشرين الأول المقبل.

وأعلنت دولة الإمارات في 13 آب الحالي، تطبيع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي، بعد تغريدات للرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدث فيها عن اتفاق سلام بين الطرفين.

اقرأ أيضاً: عزمي بشارة: تحالف الإمارات وإسرائيل أخطر من التطبيع

اقرأ أيضاً: حلف الإمارات إسرائيل.. الآتي أعظم

كلمات مفتاحية