icon
التغطية الحية

سفير الأسد في موسكو: حبوب ومحروقات وأسمدة روسية تصل سوريا قريبا

2020.12.30 | 17:41 دمشق

134160361_1334995700168949_5710270614200079650_n.jpg
سفير النظام لدى موسكو رياض حداد - (إنترنت)
إسطنبول - خاص
+A
حجم الخط
-A

أعلن سفير النظام لدى موسكو رياض حداد، أن كميات من الحبوب والمحروقات والأسمدة سوف تصل قريباً من روسيا إلى سوريا، وذلك ضمن إطار الاتفاقيات الموقعة بين روسيا ونظام الأسد.

وتابع حداد في تصريح لـ "تلفزيون الخبر" الموالي للنظام، أمس الثلاثاء، أن الاتفاقات الموقعة بين النظام وروسيا ستدخل حيز التنفيذ "حالياً". واصفاً بدء توريد الحبوب والأسمدة إلى سوريا أنها "ثمرة" الزيارات الأخيرة التي أجراها وفد حكومة النظام مؤخرا إلى موسكو.

وأشار إلى أن الكميات المتفق عليها "ستصل إلى سوريا بشكل شهري"، مشيراً إلى أن حكومة النظام ركزت بشكل كبير على ضرورة وصول بعض المواد بوقتها المحدد وخاصة الأسمدة، لأن التأخر في وصولها "لن يفيد المزارع".

وفي سياق متصل بيّن وزير النقل في حكومة نظام الأسد زهير خزيم أن قيمة ما يستورده النظام من حوامل الطاقة في العام يصل إلى "ملياري دولار"، وأن قيمة ما تستورده حكومة النظام من القمح يبلغ 500 مليون دولار سنوياً.

اقرأ أيضاً: الإدارة الذاتية تسلم نظام الأسد 50 ألف طن من القمح

وأشار إلى أن الاتفاقيات الجديدة التي وقعها النظام مع روسيا وإيران لتأمين "حوامل الطاقة" سوف "تحسن" وضع المازوت والغاز والأسمدة، خلال الأيام المقبلة.

وبحسب وكالة سانا التابعة للنظام، بحث وفد من حكومة نظام الأسد في موسكو، في وقت سابق من الشهر الحالي، التحضيرات لانعقاد "اللجنة الثنائية المشتركة" بين النظام وروسيا، والتي سيوقع فيها الطرفان اتفاقية لتوسيع التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يكشف أسرار الأمن الغذائي ويحمل واشنطن المسؤولية

يشار إلى أنّ نظام الأسد يسعى لـ استيراد آلاف الأطنان مِن القمح، في محاولة مستمرة لـ تدارك أزمة الخبز في مناطق سيطرته، حيث طرحت "المؤسسة السورية للحبوب" التابعة له مناقصات دوريّة لـ شراء القمح مِن عدّة دول أبرزها حليفته روسيا.