سرقتهُ.. أبٌ يقتل طفلته "خنقاً" شمالي حلب

تاريخ النشر: 16.12.2020 | 15:40 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، بأنّ أباً نازحاً أقدم على قتل طفلتهِ الصغيرة "خنقاً" في منطقة اعزاز شمالي حلب، لأنّها سرقت مبلغاً مِن المال.

وقالت المصادر إنّ رجلاً - ينحدر مِن مدينة السفيرة شرقي حلب - نازحاً في قرية "براغيدة" قرب مدينة اعزاز، قتل طفلته (10 سنوات) لأنّها سرقت مِن ثيابهِ مبلغاً مالياً قدره "500 ليرة تركيّة"، مضيفين أنّه ضربها و"خنقها" حتّى فارقت الحياة.

وتناقل ناشطون روايةً أُخرى تفيد بأنّ الأب عندما علِم بسرقة طفلتهِ للمال انهال عليها بالضرب العنيف ما دفعها للهرب منه إلى سطح المنزل، ولكّنه طاردها وقتلها هناك، في حين قال آخرون إنّه إمّا رماها مِن السطح بعد قتلها، أو انزلقت خلال ضربهِ لها ومحاولتها الهرب منه.

وأضافت المصادر أنّ الأب وبعد قتلهِ لـ طفلتهِ لاذ بالفرار، إلّا أنّ قوى الشرطة والأمن العام في منطقة اعزاز تمكّنت مِن إلقاء القبض عليه، وفتحت تحقيقاً - ما يزال مستمراً - في الحادثة.

اقرأ أيضاً.. رجل يذبح ولده ويقطعه إلى أشلاء في حريتان شمالي حلب

اقرأ أيضاً.. رجل يقتل زوجته أمام أطفالهما وسط مدينة عفرين (فيديو)

وسبق أن أطلق أب، شهر آب الماضي، الرصاص على ابنتهِ وزوجها أمام منزله في مدينة سلقين شمال غربي إدلب، ما أدّى إلى مقتلهما على الفور.

اقرأ أيضاً.. جريمة قتل ضحيتها طفلة ومعلمتها في ريف إدلب

 

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا