سائقو السرافيس في الغوطة الشرقية يضربون عن العمل.. ما مطالبهم؟

تاريخ النشر: 13.07.2021 | 18:13 دمشق

ريف دمشق - خاص

أضرب سائقو السرافيس في الغوطة الشرقية عن العمل أول أمس الأحد، وذلك بعد يوم من إعلان حكومة نظام الأسد رفع سعر مادة المازوت بأكثر من الضعف.

وذكر أحد السائقين لموقع تلفزيون سوريا أن الإضراب جاء للمطالبة بتأمين كميات أكبر من المازوت وبسعر مخفّض، وذلك بعد أن وصل سعر الليتر الواحد إلى 500 ليرة، بزيادة تجاوزت مئة بالمئة عن سعره السابق (180 ليرة).

وأضاف أن سائقي السرافيس يعانون بشكل "كبير" من صعوبة في تأمين المازوت، إذ إن الكمية المخصصة لهم أسبوعياً لا تتجاوز الـ 25 ليتراً، وهو ما يدفعهم لشراء المازوت من "السوق السوداء" بسعر "خيالي" قد يصل إلى 2500 ليرة سورية لليتر الواحد، مشيراً إلى أن هذا السعر لا يتناسب مع تعرفة الركوب الحالية.

وتتفاوت تعرفة ركوب السرافيس من مدينة إلى أخرى، فتذكرة الركوب من مدينة عربين إلى مدخل ساحة العباسيين بـ 400 ليرة، في حين أن السرافيس التي توصل مباشرة إلى أحياء دمشق قد تصل تعرفتها إلى 600 ليرة سورية.

بدوره قال مصدر محلي إن إضراب سائقي السرافيس اضطر كثيراً من أهالي الغوطة لاستعمال سيارات الأجرة، مشيراً إلى أن أجر الأخيرة، من الغوطة إلى ساحة العباسيين فقط، يتراوح ما بين 10 إلى 15 ألف ليرة سورية.

ورفعت "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" التابعة لنظام الأسد، السبت الماضي، سعر مادتي الخبز والمازوت، بنسبة مئة بالمئة للخبز، وأكثر من الضعفين بالنسبة للمازوت.

وبذلك بلغ سعر ربطة الخبز "المعبأ بالنايلون" (نحو 1100 غرام) 200 ليرة، وسعر ليتر المازوت 500 ليرة.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر