زيد بن رعد الحسين ينتقد إدانة مجلس الأمن الواهنة لمجزرة دوما

تاريخ النشر: 09.04.2018 | 23:26 دمشق

تلفزيون سوريا-رويترز

انتقد زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أعضاء مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين بسبب اكتفائهم بتقديم "إدانات واهنة" للهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، والذي أدى إلى مجزرة راح ضحيتها 150 مدنيا إضافة لإصابة 1000 آخرين.

 وحذر الحسين من أن "التقاعس عن الرد بقوة أشد قد تكون له عواقب وخيمة لعقود قادمة"وأضاف في بيان "هناك عدد من القوى العالمية الكبرى منخرطة بشكل مباشر في الصراع في سوريا، ورغم ذلك فشلوا تماما في وقف هذا الانحدار المشؤوم صوب إتاحة الأسلحة الكيماوية للجميع".

واعتبر أن "التجاهل الجماعي لواقعة أخرى من الاستخدام المحتمل لأحد أشد الأسلحة التي صنعها الإنسان بشاعة هو أمر بالغ الخطورة".

وطالبت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم النظام وروسيا إلى فتح  مدينة دوما في الغوطة الشرقية أمام دخول المراقبين الدوليين والمساعدات الطبية والإنسانية الدولية.

وقضت عوائل بكاملها اختناقا بالغازات السامة في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات النظام إثر قصف الأحياء السكنية بالسلاح الكيماوي، تزامنا مع تصعيد عسكري جوي من حليفه الروسي.   

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان