زياد دالاتي وليلى الشويكاني.. عار جديد على جبين الأسد

زياد دالاتي وليلى الشويكاني.. عار جديد على جبين الأسد

لا يزال "ملفُّ المعتقلين" أحدَ أكثرِ الملفاتِ الشائكة في سوريا، حيث لا قوانينَ واضحةٌ أو شفافةٌ من قبل نظامِ الأسد، لتَتبُّعِ مصيرِ من اعتقلَهم على مدى ثمانيةِ أعوام.

تقريرٌ أمميٌ جديد طالبَ الأسدَ بالكشف عن أسباب وفاةِ المئاتِ من المعتقلين في سجونه، لافتاً إلى أنه من حق الأسرِ معرفةُ مصيرِ أقاربِهم المختفين منذ سنوات.

وفي الأسبوع الماضي استيقظَ السوريون على أسماءٍ جديدةٍ لسوريين قَضَوا في معتقلات الأسد..

تقرير: هنادي الخطيب- قراءة: أصلان أصلان

01 كانون الأول 2018