زعيم ميليشيا يطالب بانتشار "الحشد الشعبي" على الحدود السورية

زعيم ميليشيا يطالب بانتشار "الحشد الشعبي" على الحدود السورية

الصورة
عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي في العراق(إنترنت)
27 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - رويترز

طالب قيس الخزعلي زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق العراقية حكومة بلاده بالسماح لميليشيا الحشد الشعبي بالانتشار على الحدود مع سوريا، حيث تدور عمليات عسكرية للتحالف الدولي وقسد ضد تنظيم الدولة.

ويقدر عدد عناصر الحشد الشعبي بنحو 150 ألفا، وتدعمه إيران بالمال والسلاح حيث شارك في معارك لجانب الميليشيات الموالية لطهران على الأراضي السورية قرب الحدود العراقية.

وتعرضت مواقع "الحشد الشعبي" قرب الحدود السورية - العراقية لغارة جوية من قوات التحالف الدولي العام الماضي ما أدى إلى مقتل العشرات من عناصره.  

وقال الخزعلي لوكالة رويترز "يمكن أن نعتبر أنه تأمين الحدود العراقية مع سوريا هي من أهم واجبات الحشد الشعبي أن يقوم بها في الفترة الحالية".

وتشن القوات العراقية بشكل متكرر عمليات قصف مدفعي وجوي على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة في منطقة هجين الحدودية داخل الأراضي السورية، بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، أدت إلى مقتل مدنيين. 

وأضاف الخزعلي "يمكن للقائد العام للقوات المسلحة أن يستثمر الحشد الشعبي في أكثر من مهمة حسب الحاجة، كما ذكرنا مسألة تأمين الحدود".

إيران التي تدعم نحو 50 ميليشيا في سوريا، تسعى إلى تعزيز نفوذها شرقي سوريا الغني بالنفط، في محاولة لإكمال مشروعها الاستراتيجي الواصل بين طهران والعاصمة اللبنانية بيروت عبر سوريا ما يثير مخاوف واشنطن.

في المقابل تدعم الولايات المتحدة الأميركية قوات سوريا الديمقراطية "قسد"شرقي الفرات لمواجهة النفوذ العسكري الإيراني في المنطقة، كما عززت القوات الأميركية من وجودها في قاعدة التنف العسكرية حيث تدعم قوات من الجيش السوري الحر. 

 

شارك برأيك