زعيم ميليشيا "الحشد الشعبي" في العراق يزور الأسد

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 22:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

وصل رئيس ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي فالح الفياض، الأربعاء، إلى العاصمة السورية دمشق بعد ساعات من إرسال الميليشيا 250 عنصراً لها إلى خطوط المواجهة مع فصائل المعارضة السوريّة في محافظة إدلب بحسب ما كشفت عنه وكالة الأناضول.

وقال المكتب الإعلامي لـ"الفياض" في بيان إن رئيس ميليشيا الحشد الشعبي فالح الفياض وصل، صباح اليوم الأربعاء، إلى العاصمة السورية دمشق وسلم رأس النظام بشار الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بعد يومين من زيارة الكاظمي إلى واشنطن وقمة عمّان الثلاثية التي جمعته مع ملك الأردن والرئيس المصري.

وكانت وكالة "الأناضول" التركيّة، قالت اليوم الأربعاء، إن 250 عنصراً مِن ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي وصلوا إلى خطوط المواجهة مع فصائل المعارضة السوريّة في محافظة إدلب بعد أن عبروا، يوم الأحد الفائت، الحدود العراقية ودخلوا إلى سوريا، وتمركزوا في أحد المعسكرات التابعة لـ الميليشيات الإيرانية في منطقة البوكمال شرقي دير الزور.

وأكّد مصدر عسكري لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، وصول عشرات العناصر مِن الميليشيات الإيرانية والعراقية (على رأسها "الحشد الشعبي")، إلى منطقة إدلب، وقال المصدر إنّهم رصدوا، خلال شهر آب الجاري، هبوط أكثر مِن طائرة شحن عسكرية (يوشن) - تقلّ عناصر ميليشيات عراقية - في مطار "كويرس" العسكري الخاضع لـ سيطرة قوات نظام الأسد، شرقي حلب.

وحسب المصدر فإن العديد مِن الميليشيات التي تدعمها إيران - بينها ميليشيات عراقية - تنتشر على عدة محاور في ريف حلب، ومِن هناك ترسل تعزيزاتها إلى جبهات قوات النظام في ريف إدلب.