ريف دمشق: عصابة تمتهن سرقة المباني حديثة الإكساء في ضاحية الأسد

تاريخ النشر: 30.12.2020 | 13:12 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد عبر منشور على صفحتها في "فيس بوك" عن إلقاء القبض على مجموعة شبان يقومون بسرقة المباني حديثة الإكساء في ضاحية الأسد بريف العاصمة دمشق.

ووفقاً للوزارة أثناء قيام دورية من مركز شرطة ضاحية الأسد منتصف الليل شاهدت شخصين يسرقان من أحد الأبنية السكنية قيد الإكساء وعند انتباههم لوجود الشرطة لاذوا بالفرار ليتم اللحاق بهم، وأثناء هروبهما قاما برمي كيس يحوي بعض المسروقات.

أقرأ أيضاً منظمة حقوقية: عناصر النظام يواصلون سرقة المنازل في مخيم اليرموك

وتمكنت دورية الشرطة من إلقاء القبض على كل من (م . ب) و (ع . خ)، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على سرقة المباني التي يتم إكساؤها حديثاً مستغلين خلوّ هذه المباني من السكان وفترة انقطاع التيار الكهربائي، وذلك بالاشتراك مع ثلاثة أشخاص آخرين.

وأيضاً اعتقلت الشرطة باقي أفراد العصابة واعترفوا باشتراكهم بسرقة أكبال نحاسية ومضخات مياه ومحتويات سيارات في مدينة دمشق، وقيامهم ببيع بعض المسروقات لشخص يدعى ( ا.  م) الذي تم إلقاء القبض عليه كذلك، وأكد قيامه بشراء المسروقات منهم بأسعار بخسة جداً.

اقرأ أيضاً مجهولون يسرقون (كابلاً) كهربائياً لمقر "لواء القدس" بدير الزور

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية في الـ 14 من تشرين الثاني الماضي، عن مصادر في المنطقة قولها إن عمليات السرقة طالت خطوط الكهرباء النحاسية الواصلة بين المحولة وغطاس مياه الشرب لقرية مرج السلطان في الغوطة الشرقية.

وازدادت حالات السرقة في مناطق سيطرة النظام بشكل واسع مؤخراً نتيجة للحالة الاقتصادية المتردية وضعف القبضة الأمنية ضد العصابات التي تستند في معظمها إلى قادة ميليشيات محلية تابعة للنظام، وسبق أن شهدت العديد من المناطق اشتباكات بين هذه العصابات وقوات الأمن التابعة للنظام، وأكد ناشطون أن معظم عمليات الأمن لاعتقال قادة من ميليشيات النظام كانت بدافع الاقتتال على النفوذ.

"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
حلب.. إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا