ريف دمشق.. سيدة سورية تلد طفلها داخل "ميكرو باص" في مدينة التلّ

تاريخ النشر: 06.05.2021 | 22:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

سُجّلت حالة ولادة غير مألوفة في الصباح الباكر من اليوم الخميس، حيث وضعت سيدة سورية مولودها داخل حافلة نقل داخلي كانت واقفة أمام مدخل مشفى مدينة التلّ بريف دمشق.

وقالت صفحة "سماعة حكيم" المختصة بالأخبار الطبية، في منشور على فيس بوك، إنه عند الساعة الثانية ليلًا، دخل شاب إلى قسم الإسعاف وهو يستنجد بالكادر الطبي كي يسارعوا لاستقبال سيدة في المخاض.

 

 

وأضاف المصدر أن المناوبين في قسم الإسعاف بالمشفى كانوا من أطباء العظمية، ولم يكن هناك وقت للانتظار "لحين نزول السيدة من السرفيس والصعود للطابق الثالث حيث قسم التوليد، خوفًا على حياة الطفل".

خلال ذلك، توجه طبيب العظمية المقيم، د. فارس جراد، حاملاً القطن وبعض الأدوات الجراحية إلى السرفيس الواقف عند المدخل الخارجي للإسعاف، حيث تمكن من إخراج الطفل وإغلاق الحبل السري بكل حرفية، ثم أجرى مناورات "التمسيد" للوليد الذي كان مثبط التنفس، وسرعان ما أطلق صرخة الحياة.

وعقب عملية الولادة الناجحة، تم نقل الأم والوليد إلى القسم المختص. في الطابق الثالث من المشفى.