ريف حلب: قرار بمنع تداول عملة الـ5000 ليرة سورية الجديدة

تاريخ النشر: 25.01.2021 | 17:47 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أصدرت مجالس محلية في بعض مدن ريف حلب الشمالي، اليوم الإثنين، قرارًا بمنع تداول العملة الورقية من فئة الـ5 آلاف ليرة سورية، التي طرحها نظام الأسد مؤخراً.

ونشر مجلس مدينة "الراعي" على حسابه الرسمي في فيس بوك، نسخة من نصّ قرارٍ حمل رقم 4 بتاريخ الـ25 من الشهر الحالي، ذكر فيه المجلس أن "النظام (المفلس سياسيًا واقتصاديًا)" أقدم على ضخ كميات كبيرة من العملة الورقية فئة الـ5000 في السوق.

اقرأ أيضاً: وزيرة الاقتصاد السابقة: طرح فئة 5000ليرة سيزيد الوضع المعيشي سوءًا

وأضاف أن النظام يسعى من خلال هذه الخطوة إلى "إنعاش اقتصاده المنهار على الرغم من عدم وجود ما يعادل تلك العملة (من ذهب وعملات صعبة) في خزينته، وعلى الرغم أيضاً من التقلبات الكبيرة في سعر صرف الليرة السورية".

وبناء عليه، قرر المجلس المدني في مدينة الراعي: "منع تداول العملة السورية فئة خمسة آلاف ليرة اعتبارًا من تاريخ صدور القرار تحت طائلة المصادرة والإتلاف".

 

 

اقرأ أيضا: أسعار المواد الغذائية في سوريا ترتفع والحجة هذه المرة الحرائق

وكان مصرف سوريا المركزي التابع للنظام، أعلن أمس الأحد، عن بدء التعامل بورقة نقدية جديدة من فئة الـ 5000 ليرة سورية، لافتاً إلى أن الورقة تمت طباعتها قبل عامين كإجراء لتأمين احتياجات السوق من جميع فئات الأوراق النقدية، وزعم أن هذه الفئة ستضمن تسهيل المعاملات النقدية وتخفيض تكاليفها وإسهامها في مواجهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: هل طرح مصرف سوريا المركزي ورقة نقدية من فئة الـ 5000 ليرة؟

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا
"الصحة العالمية" تتوقع نهاية جائحة "كورونا" مطلع 2022