رويترز: وزير الدفاع الأميركي شارك في اتصال بين ترمب وأردوغان

رويترز: وزير الدفاع الأميركي شارك في اتصال بين ترمب وأردوغان

الصورة
mark-esper.jpg
09 تشرين الأول 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

كشفت وكالة رويترز عن أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ورئيس الأركان مارك ميلي، شاركا في الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترمب، الأحد الفائت.

ونقلت الوكالة أمس الثلاثاء عن مسؤولين في البنتاغون، أن إسبر وميلي كانا على علم بقرار ترمب حول سحب القوات الأميركية من مناطق بشرق الفرات، التي تعتزم تركيا شن عمليات عسكرية فيها.

وعقب مكالمة أردوغان وترمب، أعلن البيت الأبيض يوم الإثنين، أن القوات الأميركية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، ولن تشارك فيها.

وقال البيت الأبيض في بيان "تركيا ستتحرك قريبا بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأميركية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

والإثنين، بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض، بريف الرقة، ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا.

وقال الرئيس الأميركي أمس إن بلاده تعتزم الخروج من سوريا لكنها لن تتخلى عن قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مشيراً في الوقت ذاته إلى تحالف بلاده مع تركيا.

وكانت قسد قد هددت ببدء محادثات مع نظام الأسد وروسيا لملء الفراغ الذي يخلفه انسحاب القوت الأميركية من شرق سوريا.

شارك برأيك