icon
التغطية الحية

روسيا: لم تتم الموافقة بعد على عقد لقاء بين وزيري خارجية تركيا والنظام السوري

2023.01.12 | 16:34 دمشق

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك
المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الجانب الروسي يعمل لتنظيم لقاء يجمع وزراء خارجية روسيا وتركيا والنظام السوري، لكن حتى الآن لم تحصل الموافقة.

وأضافت زاخاروفا: "من الناحية العملية، لم تتم بعد الموافقة على موعد محدد، ويجري العمل على عقد مثل هذا الاجتماع"، وفقاً لوكالة نوفوستي.

وأشارت زاخاروفا، إلى أن العمل جار في موسكو لعقد لقاء يجمع وزراء الخارجية سيرغي لافروف وفيصل المقداد ومولود جاويش أوغلو.

وكان جاويش أوغلو كشف في 31 كانون الأول 2022، أنه سيعقد لقاء منتصف كانون الثاني الحالي، مع وزير خارجية روسيا والنظام السوري، في خطوة جديدة للتطبيع مع بشار الأسد، دون أن يحدد مكان اللقاء.

التطبيع التركي مع النظام السوري

وفي لقاء رسمي هو الأول من نوعه منذ عام 2011، جمعت العاصمة الروسية موسكو، في 28 من كانون الأول الماضي، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، والروسي سيرغي شويغو، مع وزير دفاع النظام السوري علي عباس على طاولة مباحثات واحدة.

وذكرت وزارة الدفاع التركية  حينذاك أن اجتماع موسكو ناقش "الأزمة السورية ومشكلة اللاجئين ومكافحة جميع التنظيمات الإرهابية في سوريا"، مشيرةً إلى أنّ اللقاء "عُقد في أجواء بناءة"، وأكد على استمرار الاجتماعات الثلاثية من أجل "ضمان الاستقرار والحفاظ عليه في سوريا والمنطقة".

ردود فعل غاضبة رفضاً للتطبيع مع النظام السوري

وتسبب لقاء موسكو بموجة غضب ورفض كبيرة ظهرت في بيانات الهيئات والجهات العسكرية والسياسية والمدنية، والمظاهرات التي خرجت في عشرات المدن والبلدات في الشمال السوري تحت شعار "لن نصالح"، ونددت المظاهرات بمسار التطبيع التركي مع النظام السوري. ونتيجة ذلك، حرص مسؤولون أتراك على التواصل مع قادة وشخصيات معارضة في الداخل لتزويدهم بتفاصيل عن اللقاء وشرح الموقف التركي الجديد الرامي إلى التواصل مع النظام من دون التخلي عن المعارضة.