روسيا قلقة من استخدام القوة ضد النظام

روسيا قلقة من استخدام القوة ضد النظام

الصورة
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
26 شباط 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

عبرت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها من التهديدات حول احتمال استخدام القوة ضد النظام السوري، معتبرة التهديد يتعارض مع مضمون قرار مجلس الأمن 2401.

وقال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي للصحفيين "في سياق قرار 2401 بالنسبة لنا أهم شيء أنه يتضمن دعوة للأطراف السورية للعمل المكثف لإيجاد الحلول الضرورية، ونشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بأنه في ظل زيادة الخطاب ضد دمشق والخطاب المناهض للروس الذي يصدر في واشنطن، فإن التهديدات باستعمال القوة تسمع مرة أخرى، وهذا أمر غير قانوني وغير مشروع".

بدورها وصفت السفارة الروسية في واشنطن تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية حول فشل عملية "أستانا" التي تتبناها روسيا بالمغرضة والمتناقضة.

وجاء في بيان السفارة الروسية "نود أن نلفت الانتباه إلى تناقض الموقف الأميركي في الأمم المتحدة، الذي جاء على لسان السكرتيرة الصحفية هيذر نويرت في 22 من فبراير خلال مؤتمر صحفي لوزارة الخارجية حول "فشل عملية أستانا" على أثر ما يحدث في الغوطة، مشيرة إلى أن هذه التصريحات المغرضة لا يمكن إلا أن تسبب الحيرة".

وتابع البيان "لم يخطر في بال أحد الحديث عن فشل محادثات جنيف، على الرغم من أنها لسنوات طويلة منذ إطلاقها، لم تستطيع للأسف تحقيق أي معالم هامة للتسوية السياسية في سوريا حتى الآن ".

وأكدت السفارة في ختام بيانها على عدم تشكيكيها بأهمية عملية " جنيف" والتزامهم على حد وصفها بالقضايا الدولية، المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم "2254"، كما اعتبرت السفارة بأن ما تقوم به روسيا في سوريا هو بهدف محاربة الإرهاب وإقامة السلام.

يذكر أن الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الأمريكية، هيذير ناويرت، أعلنت يوم الخميس الماضي فشل عملية أستانا حول سوريا بسبب الوضع في الغوطة الشرقية، وأكدت خلال إحاطة إعلامية بأنه دون روسيا ودعمها للنظام السوري لم يكن هناك خراب في سوريا، وتساءلت هل تشارك الولايات المتحدة في أستانا ؟ وهل أستانا شيء جيد ؟ لذا فهذا يدل على فشل عملية أستانا.

شارك برأيك