روسيا ستسلم نظام الأسد منظومة "إس "300 خلال أسبوعين

تاريخ النشر: 24.09.2018 | 13:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم الاثنين، بأن بلاده ستزود نظام الأسد بمنضومات "إس – 300" للدفاع الجوي خلال أسبوعين، وذلك على خلفية إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية "إيل – 20" الأسبوع الماضي.

وبالإضافة لمنظومة "إس – 300" قال شويغو بأن روسيا ستطلق قبالة سواحل سوريا على البحر الأبيض المتوسط التشويش الكهرومغناطيسي لمنع اتصالات الأقمار الصناعية والطائرات، وذلك بهدف منع توجيه ضربات جوية لقوات النظام.

وحمل شويغو في تصريحات نقلتها قناة روسيا اليوم إسرائيل مرة أخرى مسؤولية إسقاط الطائرة بالخطأ بنيران الدفاعات الجوية السورية مساء الاثنين الماضي، ما أدى لمقتل 15 عسكري روسي، كانوا على متن الطائرة.

وشدد الوزير الروسي على أن الجيش الإسرائيلي لم يبلغ الطرف الروسي عبر الخط الساخن بنيته شن غارات جوية على سوريا إلا قبل دقيقة واحدة من بدء الهجوم.

وأضاف بأن طواقم الطائرات الإسرائيلية المطلعين جيدا على الوضع في الجو احتمت بالطائرة الروسية، ما أدى إلى إصابتها، واعتبر بأن هذه الحادثة أجبرت روسيا على اتخاذ خطوات جوابية مناسبة بهدف تعزيز أمن عسكرييها في سوريا.

كما أشار إلى أن بلاده كانت قد أوقفت تسليم سوريا منظومات "إس-300" في عام 2013، بطلب من إسرائيل، بعد أن كانت جاهزة للتصدير، وقد اجتاز العسكريون السوريون التدريبات.

وبحسب الوزير الروسي فإن منظومة "إس – 300" قادرة على اعتراض وسائل الهجوم الجوي على بعد أكثر من 250 كم، كما تتمكن من إصابة عدة أهداف جوية في آن واحد.

وتعتبر منظومة الصواريخ الدفاعية المتحركة المضادة للطيران والصواريخ "إس -300" هي المنظومة الوحيدة في العالم القادرة على اعتراض الصواريخ البالستية ذات مدى 2500 كم.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أمس رفضه الاتهام الروسي، محملا نظام الأسد المسؤولية الكاملة عن سقوط الطائرة الروسية.