روسيا توقع اتفاقاً مع حكومة النظام في مجال الطاقة النووية

تاريخ النشر: 22.09.2020 | 09:12 دمشق

آخر تحديث: 22.09.2020 | 09:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن ممثل روسيا الدائم لدى "المنظمة الدولية للطاقة الذرية" في فينا، ميخائيل أوليانوف، عن توقيع اتفاق بين روسيا وسوريا في مجال الطاقة النووية لأغراض سلمية.

وقال أوليانوف إن شركة "روس أتوم" الروسية الحكومية، و"هيئة الطاقة الذرية" التابعة للنظام، وقعتا مذكرة تفاهم.

وفي تغريدة على حسابه على "تويتر"، قال أوليانوف "وقّع المدير العام لشركة روس أتوم، أليكسي ليخاتشيف، ورئيس هيئة الطاقة الذرية السورية الدكتور إبراهيم عثمان، مذكرة تفاهم على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشأن التعاون في مجال التطبيقات غير الطاقية للتكنولوجيا النووية للأغراض السلمية".

 

 

 

ويُقصد باستخدام التقنيات النووية غير المولدة للطاقة للأغراض السلمية، الاستخدام في الطب النووي لتشخيص الأمراض الخطرة وعلاجها، إضافة إلى مكافحة الحشرات التي تحمل عدوى خطيرة، ومكافحة الآفات في المحاصيل الزراعية وتعقيم المنتجات الغذائية والتنقيب عن المعادن، والعديد من الأمور الأخرى.

ويعقد حالياً الدورة الـ 24 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مقر الوكالة في فينا، ويستمر حتى 25 من أيلول الجاري.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، سلّم خلال زيارته إلى دمشق، في 7 أيلول الحالي، حكومة النظام مشروعاً اقتصادياً، لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري، معرباً عن أمله بتوقيع الاتفاقية، واصفاً إياها بالمهمة، خلال زيارته المرتقبة إلى دمشق في كانون الأول المقبل، مشيراً إلى أن المشروع "قيد الدراسة حالياً، وهو عند السوريين، وفي حال توقيعه سيضع الأطر الجديدة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين في السنوات المقبلة".

وأكد أن العمل جارٍ لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري مع سوريا، وأن هناك أكثر من 40 مشروعاً فيما يتعلق بإعادة الإعمار قيد الدراسة، ومشاريع أخرى في مجالات الطاقة والبنية التحتية ومحطات الطاقة الكهرومائية.

 

اقرأ أيضاً: سوريا تخسر مواردها الاقتصادية لصالح الشركات الروسية