روسيا تنفي انتهاك قواتها مذكرة منع الحوادث مع واشنطن في سوريا

تاريخ النشر: 28.08.2020 | 09:58 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

نفى المركز الروسي للمصالحة في سوريا (حميميم) أن تكون الدورية الروسية هي سبب الاحتكاك العسكري بين القوات الأميركية والروسية شمال شرقي سوريا أول أمس. 

وقال رئيس المركز العقيد أليكسي بوسونكو في بيان، الخميس، إن "5 عربات مدرعة للشرطة العسكرية الروسية قامت يوم 25 من آب بمهمتها لمراقبة الأراضي في إطار عملية مخطط لها مسبقا".

وزعم أنه رغم التنسيق مع الجانب الأميركي بشأن مسار الدورية "لكن اثنتين من المدرعات الأميركية قامتا بملاحقة الدورية الروسية، وحاولت مدرعتان أخريان عرقلة سير العربات الروسية"، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي الروسية. 

ويأتي ذلك بعد اتهامٍ وجهته واشنطن للقوات الروسية بانتهاك المذكرة الأميركية الروسية لمنع وقوع الحوادث العرضية بين الطرفين في سوريا.

وكانت دورية أميركية، اعترضت أخرى روسية، حاولت الاقتراب من الحدود العراقية في الريف الشرقي لمدينة القامشلي.

ونشر ناشطون تسجيلات مصورة، تظهر القوات الأميركية وهي تقطع الطريق أمام دورية للشرطة العسكرية الروسية، أثناء توجهها إلى معبر "سيمالكا" الحدودي، على الطريق السريع الواصل بين القامشلي ومدينة المالكية والمؤدية إلى المعبر الحدودي مع العراق.

وأظهرت المقاطع المصورة أربع مدرعات أميركية تلاحق ثلاث عربات للشرطة العسكرية الروسية، واعترضت طريقها في بلدة القحطانية، بالتزامن مع تحليق طائرتين حربيتين للسلاح الجوي الروسي في سماء المنطقة، وفق تأكيد من مصادر محلية.