روسيا تقدّم تدريبات عسكرية لـ قوات الأسد في حلب |صور

تاريخ النشر: 09.02.2021 | 06:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الإثنين، أن قواتها أجرت سلسلة تدريبات عسكرية مع قوات الدبابات التابعة لـ نظام الأسد في محافظة حلب.

وقالت الوزارة في تقرير نقله موقع "روسيا اليوم" إنّ العسكريين الروس نفّذوا مؤخراً سلسلة تدريبات - بينها مناورات عسكرية مختلفة وتمرينات خاصة بالرمايات - مع قوات نظام الأسد في محافظة حلب، دون ذكر توقيت هذه العمليات.

وأضافت الوزارة الروسيّة في بيانها أن العمل على الميدان جرى على كلا الطرفين، حيث كانت المعدات الثقيلة تضمن التغطية لـ قوات المشاة التي نشطت في مواقع إطلاق الضربات.

وأشار البيان إلى أنّ "العسكريين الروس راقبوا كل خطوة قامت بها كتائب دبابات نظام الأسد مع توضيح وإصلاح الأخطاء فوراً على الأرض"، مردفةً "هناك مناورات كان على قوات النظام التدرّب عليها عدة مرات ما تطلب أحياناً حوالي 3 ساعات من الوقت".

مِن جانبه قال المسؤول العسكري الروسي "غريغوري لازوتكين" - الذي شارك في المناورات - إن "قوات نظام الأسد ليست اليوم كما كانت عليه في بداية هذه الحرب"، في إشارة إلى الحرب التي يشنّها "النظام" بدعم روسيا وإيران ضد السوريين الذين ثاروا ضد استبداده، منتصف آذار 2011.

وأضاف "لازوتكين" أنّ "القدرات القتالية لـ قوات النظام أصبحت اليوم أعلى، حيث تتميز بالدفاع الصارم والمدرب جيداً"، وفق قوله.

وحسب وزارة الدفاع الروسيّة فإن الدبابات الروسيّة مِن طراز "تي-60" و"تي-72" - التي تم تحديثها لـ تكييفها مع الخصوصية المحلية - تشكّل أساس قوات الدبابات في جيش نظام الأسد.

يشار إلى أنّ روسيا ومنذ تدخلها العسكري المباشر لـ صالح نظام الأسد، نهاية أيلول 2015، ارتكبت عشرات المجازر بحق المدنيين عبر استخدام مختلف أنواع الأسلحة الفتّاكة، وتمكّنت مِن استعادة العديد مِن المناطق عبر عمليات عسكريّة ضد الفصائل، كان سلاح الجو الفيصل فيها.

اقرأ أيضاً.. ما عدا النووي.. روسيا جرّبت كل أسلحتها على أجساد السوريين