روسيا تعلن مقتل رقيب من قواتها شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 13.09.2020 | 07:01 دمشق

آخر تحديث: 13.09.2020 | 07:33 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسيّة، فجر اليوم الأحد، مقتل رقيب مِن قواتها في سوريا، متأثراً بإصابةٍ تعرّض لها إثر انفجار في ريف دير الزور، يوم الـ 18 مِن شهر آب الفائت.

ونقلت وكالة "تاس" الروسيّة عن مصدر طبي، إنّ الرقيب "ميخائيل ميلشين" قتل في أحد المشافي العسكرية بالعاصمة موسكو، متأثراً بإصابته التي تعرّض لها في سوريا.

وكانت "الدفاع الروسيّة" قد أعلنت، يوم 18 آب الفائت، مقتل ضابط روسي - برتبة لواء - وإصابة عسكريين اثنين بانفجار لغم أرضي على جانب الطريق في ريف دير الزور.

وزعمت "الدفاع الروسيّة" حينها، أنّ "الانفجار وقع أثناء مرور رتل عسكري روسي كان عائداً بعد تنفيذ عملية إنسانية، وزّع فيها مساعدات على المحتاجين".

من جانبه، أعلن تنظيم "الدولة" مسؤوليته عن مقتل الضابط الروسي وإصابة عناصر آخرين، إضافةً لـ مقتل (محمد تيسير الظاهر) القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لـ نظام الأسد.

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابط روسي ومجموعة من"الدفاع الوطني"بلغم في ديرالزور (فيديو)

يشار إلى أن الأيام الماضية، شهدت هجمات موسّعة لـ "تنظيم الدولة" ضد قوات النظام والميليشيات الموالية والمساندة لها، في باديتي دير الزور والرقة، وأسفرت تلك الهجمات عن مقتل وجرح العديد مِن عناصر "النظام" وحلفائه.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟