روسيا تعطّل قراراً لـ مجلس الأمن يدين مجازر إدلب

روسيا تعطّل قراراً لـ مجلس الأمن يدين مجازر إدلب

الصورة
اجتماع لـ مجلس الأمن (إنترنت)
04 حزيران 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

عطلت روسيا صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي يدين الحملة العسكرية التي يشنّها نظام الأسد بدعم روسي علي ريفي إدلب وحماة منذ نيسان الماضي.

ووصفت روسيا بيان مجلس الأمن أمس الإثنين بأنه "غير متوازن" لأنه لم يتطرّق إلى بلدتي هجين والباغوز حيث عانى المدنيون جراء المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة أميركيا من الولايات المتحدة من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى.

ويدعو بيان مجلس الأمن المقترح النظام والفصائل العسكرية للالتزام بوقف إطلاق النار الذي ينص عليه اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي.

ويتضمن البيان المقترح تعبيرا عن "قلق بالغ إزاء تزايد حدة الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا" بما في ذلك ضد مستشفيات وعيادات ومدارس.

ويحذّر البيان من "كارثة إنسانية محتملة إذا ما أطلقت عملية عسكرية واسعة النطاق في شمال غرب سوريا".

وتخشى الدول الغربية أن يؤدي إطلاق هجوم واسع النطاق على إدلب إلى معركة ستكون الأكثر دموية في النزاع الذي تشهده سوريا منذ ثمانية أعوام.

واقترحت كل من بلجيكا وألمانيا والكويت النص بعد اجتماعين طارئين للمجلس على خلفية تصاعد الحملة العسكرية للنظام وروسيا في المنطقة الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد.

والشهر الماضي عطلت روسيا صدور بيان يحذّر بدوره من كارثة إنسانية في حال شنّت قوات النظام هجوما واسع النطاق على منطقة إدلب التي تضم أكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

شارك برأيك