روسيا تعرض تحصينات لتنظيم الدولة في البادية السورية | فيديو

تاريخ النشر: 11.05.2021 | 12:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن رئيس الوحدة الهندسية في القوات الروسية في سوريا العقيد أندريه كالينوف، أن خبراء المتفجرات دمروا شبكة كهوف قرب مدينة تدمر السورية، كان عناصر تنظيم "الدولة" يستخدمونها مركز قيادة.

وذكرت شبكة "tvzvezda" التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسيّة، أنه خلال عمليات البحث التي نفذتها قوات النظام في المنطقة، عثروا على شبكة من الكهوف والخنادق للتواصل بين عناصر التنظيم.

وأضافت أن عناصر التنظيم أقاموا منطقة شديدة التحصين في منطقة "أبو البلايا" بالبادية السورية على بعد 90 كيلومتراً من تدمر. وكانت تضم شبكة واسعة من الأنفاق، ومجهزة وفق جميع قواعد التحصينات: تهوية، ونظام صرف، ومستودعات أسلحة، ومستودعات وقود.

وأشارت إلى أن للكهف مخرجين إلى منحدرات مختلفة من الجبل وغرف بها أجهزة تلفزيون، وربما كان يعيش قادة من المستوى المتوسط في وقت سابق.

ولفتت إلى أن الوحدات الهندسية التابعة للقوات الروسية احتاجت إلى 2.5 طن من مادة "تي إن تي" لتدمير هذه الكهوف، وسمع دوي الانفجار على بعد عدة كيلومترات من مكان التفجير، وفقاً للموقع.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نشرت تسجيلاً مصوراً، في آذار الفائت، يظهر تفجير الجيش الروسي لمواقع عسكرية في محافظة إدلب، مشيرة إلى أن خبراء متفجرات روسيين دمروا كهفاً هجرته فصائل المعارضة في ريف إدلب، وكان الملجأ يضم غرفاً كثيرة تستخدمها الفصائل لتخزين المواد الغذائية والأدوية.