روسيا تطرد عشرة موظفين من السفارة الأميركية بموسكو

تاريخ النشر: 21.04.2021 | 21:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن روسيا سلمت الولايات المتحدة مذكرة تعتبر فيها 10 موظفين في السفارة الأميركية بموسكو أشخاصاً غير مرغوب فيهم، وعليهم مغادرة البلاد قبل 22 من أيار.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أنها سلمت نائب رئيس البعثة الأميركية، بارت غورمان، خلال استدعائه إلى الوزارة اليوم مذكرة تنص على إعلان الموظفين العشرة المذكورين في سفارة واشنطن "أشخاص غير مرغوب فيهم".

وحسب هذه المذكرة، يتعين على هؤلاء الدبلوماسيين الأميركيين مغادرة الأراضي الروسية حتى نهاية اليوم 21 من نيسان.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الإجراء يمثل رداً بالمثل على "الخطوات الأميركية العدائية بحق عدد من موظفي السفارة الروسية في واشنطن والقنصلية العامة الروسية في نيويورك، تم إعلانهم أشخاصا غير مرغوب فيهم، بشكل غير مبرر".

وأكدت الوزارة أنها ستتخذ خطوات جديدة ستأتي قريباً ضمن إطار "مجموعة إجراءات الرد على الموجة الأخيرة من العقوبات الأميركية غير القانونية" التي أعلنتها الخارجية الأميركية.

يذكر أن روسيا طردت أيضاً في الـ 16 من الشهر الجاري، 10 دبلوماسيين أميركيين، ومنعت دخول 8 مسؤولين حاليين وسابقين في الإدارة الأميركية، رداً على العقوبات التي فرضتها واشنطن عليها مستهدفة 16 كياناً و16 شخصية روسية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إنه "لا يمكن أن يبقى الهجوم الجديد على بلادنا من قبل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، دون رد"، مضيفة أن واشنطن "لا تريد أن تقتنع بأنه لا مكان لسياسات الإملاء أحادية الجانب في الظروف الجيوسياسية الجديدة".

وأشارت أنها خفضت عدد تأشيرات الدخول للموظفين الأميركيين المرسلين إلى روسيا للعمل في البعثات الدبلوماسية على أساس قصير المدى إلى 10 فقط، بناء على مبدأ الرد بالمثل.

كما قررت أيضًا فرض حظر على توظيف العاملين الإداريين والفنيين في البعثات الدبلوماسية للولايات المتحدة من بين مواطني روسيا أو أي دول ثالثة.