روسيا تسحب سفنها الحربية من قاعدة طرطوس البحرية

تاريخ النشر: 12.04.2018 | 15:27 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية حديثاً أن 11 سفينة حربية روسية متواجدة في القاعدة البحرية الروسية في طرطوس بسوريا غادرت مواقعها، و قبيل التهديد الأميركي  بتوجيه ضربات إلى مواقع النظام العسكرية.

وكشفت صور  نشرتها شركة(Image Satellite Internacional )أن معظم السفن الحربية الروسية التي تتواجد عادة في قاعدة طرطوس البحرية غادرت مواقعها.

وتجري العادة أن تتواجد في تلك القاعدة حوالي 12 سفينة روسية حربية أو تجارية، إلا أن معظمها انسحب الأربعاء باستثناء غواصة واحدة من طراز كيلو، أمكن مشاهدتها راسية على رصيف الميناء من خلال الصور التي التقطت يوم 11 من نيسان الحالي.

ونقلت وكالة الأخبار الروسية سبوتنيك المعلومات التي أظهرتها صور الأقمار الصناعية، ويقول تعليق على واحدة من الصور أن السفن الروسية المنسحبة تتواجد حاليا في البحر بسبب الضربات الأمريكية المحتملة.

 

النظام يخلي مطاراته العسكرية

ومن جهته أخلى النظام النظام السوري مطار السين بريف دمشق من الطائرات الحربية، وذكرت المصادر أن عدداً من الطائرات الحربية أقلعت من مطار السين باتجاه مطار حميميم الروسي بريف اللاذقية والنيرب بحلب ومطار دمشق الدولي بمحافظة دمشق.

وقالت المصادر إن قوات النظام نقلت عددا كبيرا من السيارات العسكرية من مطار الضمير والتيفور إلى وجهة مجهولة تحسبا لأي ضربة أميركية محتملة على مواقعه العسكرية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد قال إن الضربة العسكرية للنظام في سوريا باتت قريبة، وأضاف مخاطبا روسيا أن الصواريخ الأمريكية قادمة وهي جديدة وذكية ردا على تصريح روسي بشأن قدرة موسكو العسكرية على إسقاط الصواريخ الأمريكية التي ستضرب النظام واستهداف مواقعها، في حين قال البيت الأبيض إن جميع الخيارت بشأن سوريا مازالت مطروحة.

 

 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير