روسيا تدعو تركيا إلى تجنّب التصعيد في شمالي سوريا

روسيا تدعو تركيا إلى تجنّب التصعيد في شمالي سوريا

العلم التركي إلى جانب العلم الروسي
العلم التركي إلى جانب العلم الروسي

تاريخ النشر: 29.06.2022 | 19:12 دمشق

آخر تحديث: 30.06.2022 | 09:29 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، إنّ روسيا دعت تركيا إلى تجنّب الخطوات التي من شأنها تصعيد التوترات في شمالي سوريا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي تعقده وزارة الخارجية الروسيّة في العاصمة موسكو.

وتحدّثت "زاخاروفا" عن العملية العسكرية التركية المحتملة ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في شمال شرقي سوريا، قائلةً: "نحث شركاءنا الأتراك على الامتناع عن الخطوات التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد خطير للتوترات".

وتابعت: "نعتقد أن الأنشطة المسلحة التي يتم تنفيذها من دون موافقة الحكومة الشرعية في سوريا، تنتهك سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية"، على حدِّ تعبيرها.

تأتي هذا التصريحات بعد ساعات من توقيع تركيا والسويد وفنلندا، مذكرة تفاهم ثلاثية، وذلك على هامش قمة حلف الناتو في العاصمة الإسبانية مدريد، وبموجبها وافق الجانب التركي على انضمام البلدين للحلف، مقابل تعهدهما بالتعاون التام مع تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية، وفي مقدّمتها "حزب العمال الكردستاني - PKK".

وسبق أن قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، منتصف حزيران الجاري، إنّ العملية العسكرية التركية المحتملة في سوريا "لن تساعد في تحقيق الاستقرار".

من جانبه، اعتبر مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، أن روسيا تنظر إلى العملية العسكرية التركية المحتملة شمالي سوريا على أنها "خطوة غير حكيمة، من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من التصعيد".

العملية العسكرية التركية في سوريا

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكّد، مطلع حزيران الجاري، عزم بلاده على تنفيذ عمل عسكري لاستكمال إنشاء المنطقة الآمنة بعمق 30 كيلومتراً شمالي سوريا، وذلك انطلاقاً من تل رفعت ومنبج.

وقال أردوغان إنّ "بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارها المتعلق بإنشاء المنطقة، وستعمل على (تطهير) المنطقتين المذكورتين (منبج وتل رفعت) من الإرهابيين".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار