روسيا تحضّر لإطلاق صواريخ من بوارجها في الساحل السوري

تاريخ النشر: 12.03.2018 | 11:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا

أعلنت روسيا اليوم الإثنين، أنها ستطلق صواريخ من بوارجها الراسية قبالة السواحل السورية في البحر الأبيض المتوسط، دون تحديد وجهة الصواريخ، وأهدافها.

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، أوضح الإخطار الدولي لموظفي الطيران (NOTAM) والإنذار الملاحي، أنه من المخطط إطلاق صواريخ من السفن الروسية، ما بين الساعة 8:00 والساعة 18:00 بتوقيت موسكو (من السابعة صباحا وحتى الخامسة مساء بتوقيت دمشق).

وأشار الموقع، إلى وجود 15 سفينة قتالية وإمداد (تابعة للأسطول البحري الحربي الروسي) قبالة السواحل السورية، بينها سفن تحمل صواريخ بالستية مجنحة من طراز "كاليبر"، وفرقاطة الأميرال "غريغوروفيتش".
 

يشار إلى أن البوارج الروسية قرب قاعدتها البحرية في مدينة طرطوس، استهدفت بصواريخ "بالستية" أكثر من مرة مناطق سوريّة عدة تسيطر عليها فصائل المعارضة، كان آخرها اسهداف مدينة معرة النعمان في إدلب، مطلع شهر شباط الماضي.

وتقدّم روسيا للنظام السوري دعما سياسيا وعسكريا، تصاعد عقب تدخلها العسكري المباشر نهاية شهر أيلول 2015، واتخذت من قاعدة حميميم في ريف اللاذقية مركزا لها، ووقفت إلى جانب قواته في معاركها ضد فصائل المعارضة، وشنّت أولى غاراتها الجوية على أحياء حلب الشرقية، من حاملة الطائرات "أميرال كوزنتسوف" في البحر المتوسط.

وكشفت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقريرها الآخير، أن روسيا نفّذت 294 مجزرة في سوريا راح ضحيتها نحو  5783 مدنيا بينهم 1596 طفلا، وذلك منذ تدخلها العسكري المباشر إلى جانب النظام، كما سجّل التقرير 217 هجمة لمقاتلات حربية روسية استخدمت فيها ذخائر "عنقودية" محرّمة دولياً، و 113 هجوما بذخائر حارقة.