روسيا تتهم واشنطن وحلفاءها بالتحضير لضربة عسكرية على النظام

تاريخ النشر: 25.08.2018 | 11:08 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

اتهمت وزارة الدفاع الروسية الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءها بالاستعداد لشن ضربة عسكرية على النظام في سوريا، بعد وصول المدمرة الأميركية"يو إس إس سوليفان" إلى الخليج العربي.

وقال إيغور كوناشينكوف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إن واشنطن وباريس ولندن يعدون لهجوم عسكري على النظام بحسب تأكيدات غير مباشرة، مضيفا أن قاذفات القنابل "بي 1 — بي" تستعد للتحرك من القاعدة الأمريكية في قطر للمشاركة في العملية.

و تحمل المدمرة "يو إس إس سوليفان" التابعة للبحرية الأمريكية 56صاروخ كروز، فيما تحمل قاذفة القنابل الاستراتيجية "بي 1 — بي" المتمركزة في قاعدة العديد بقطر  24 صاروخ  من طراز جو -أرض وفق كوناشينكوف.

واعتبر كوناشينكوف أن "تصرفات الدول الغربية تتناقض مع تصريحاتها العلنية، وتهدف إلى خلق تفاقم حاد آخر في الوضع بالشرق الأوسط، وإفشال عملية السلام في سوريا".

ووجهت أميركا وفرنسا ولندن تحذيرات للنظام من شن أي هجوم كيميائي على محافظة إدلب شمالي سوريا، بعد تهديد النظام بشن هجوم عسكري بري على آخر مناطق خفض التصعيد.

وشددت الدول الثلاث على أن موقفها من استخدام النظام للسلاح الكيماوي لم يتغير، مؤكدة استعداها للرد العسكري في حال استخدم النظام السلاح الكيميائي على إدلب، وكذلك أشار مجلس الأمن إلى أن النظام مازل قادرا على شن مثل هذه الهجمات.

وجاءت التحذيرات في الذكرى الخامسة لهجوم الكيميائي على غوطة دمشق الشرقية، وقالت الدول في بيان الأسبوع الماضي "في الذكرى الخامسة لهجوم الغوطة باستخدام السارين الرهيب، تكرر الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا إدانتها لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل نظام الأسد".

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنوا ضربة ثلاثية في نيسان الماضي، استهدفت مواقع عسكرية للنظام ترتبط ببرنامجه الكيميائي، عقب هجوم بالغازات السامة على مدينة دوما راح ضحيته 100مدني و120 مصاباً بحالات اختناق

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا