روسيا تبلغ الفرقة الرابعة قرارها بشأن طفس وهجوم على حواجز النظام

تاريخ النشر: 28.01.2021 | 23:30 دمشق

آخر تحديث: 29.01.2021 | 00:28 دمشق

درعا ـ خاص

قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا الخميس، إن روسيا أبلغت الفرقة الرابعة تراجعها عن موضوع تهجير المطلوبين في مدينة طفس بريف درعا إلى الشمال السوري.

وأضافت المصادر أن روسيا وافقت على مقترحات اللواء الثامن، وأن أي شخص مطلوب للنظام سيتم اعتقاله عن طريق عناصر التسويات التابعين للفيلق الخامس، من دون دخول قوات النظام لأي مدينة أو بلدة.

اقرأ أيضا: النظام يعتقل عناصر من اللواء الثامن في اللجاة بدرعا

في الوقت نفسه اتهم ناشطون نظام الأسد بالسعي إلى شن هجوم على المدنية، متذرعا باستهداف حواجزه في درعا، لإقناع روسيا بإنهاء هذا الملف بشكل كامل.

حيث استهدف مسلحون مجهولون مساء اليوم الخميس حواجز تتبع لنظام الأسد في كل من قرى وبلدات" المليحة الشرقية والغارية الشرقية " وهي تتبع لفرع المخابرات الجوية بريف درعا الشرقي.

اقرأ أيضاً: وجهاء درعا يرفضون تهجير المطلوبين ويقبلون بتسليم السلاح

بالإضافة إلى ااستهداف حاجز القوس الواقع بين مدينتي الغارية الشرقية وصيدا وهو يتبع لفرع المخابرات الجوية،  كما استهدف المسلحون أيضا بالأسلحة الخفيفة حاجزا للفرقة الرابعة في بلدة سحم الجولان غربي المحافظة دون وقوع أي إصابات.

و تعرض المربع الأمني في مدينة نوى بريف درعا الغربي، لاستهداف مماثل وهو يضم عددا من المقار الأمنية التابعة لميليشيات الأسد في المدينة.

اقرأ أيضا: درعا.. مساع لوقف تهجير المطلوبين للنظام ولو مؤقتاً

واعتبر ناشطون في درعا، أن هذه العمليات ينفذها عناصر محسوبون على ميليشيات النظام وفروعه الأمنية، بهدف زيادة التوتر في المنطقة بعد قيام الشرطة العسكرية الروسية بتأجيل التفاوض مع اللجنه المركزية واللجان الأمنية التابعة للنظام ليوم السبت بناء على طلب من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس.

 كما قام محتجون من بلدة إيب بريف منطقة اللجاة بإغلاق الطرقات وإشعال الإطارات في المنطقة ردا على اعتقال فرع الأمن العسكري لقيادي في اللواء الثامن ومعه ثلاثة عناصر ظهر اليوم الخميس.