روسيا تؤكد أن أميركا و"الناتو" يحركان قوات باتجاه حدودها

تاريخ النشر: 14.04.2021 | 11:06 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بأن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينقلان قوات لهما إلى حدود الجزء الأوروبي من روسيا، مع التركيز على منطقتي البحر الأسود والبلطيق.

شويغو أضاف، أمس الثلاثاء، أنه تم نقل قوات أميركية من الوحدات المتمركزة في أميركا الشمالية عبر المحيط الأطلسي إلى أوروبا. بالإضافة إلى تحرك قوات في أوروبا باتجاه الحدود الروسية. مشيرا إلى تمركز القوات الرئيسية في منطقتي البحر الأسود والبلطيق.

وأوضح أن الناتو بصدد حشد 40 ألف جندي و15 ألف قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية، بما فيها الطيران الاستراتيجي، بالقرب من حدود روسيا.

وأشار إلى أنه يتم تعزيز القوات الأميركية المرابطة في بولندا ودول البلطيق، كما  تضاعفت كثافة الاستطلاع الجوي مقارنة بالعام الماضي، وزادت كثافة الاستطلاع البحري بمقدار النصف.

وشدد شويغو على أنه "سنويا ينظم الناتو في أوروبا ما يصل إلى 40 فعالية تدريبية عملياتية كبيرة لها طابع مناهض لروسيا بشكل واضح. وفي ربيع هذا العام، انطلقت القوات المسلحة المشتركة للحلف في تدريبات Defender Europe 2021 وهي الأوسع نطاقا من نوعها منذ ثلاثين عاما".

وأكد أن روسيا تتخذ إجراءات ردا على أنشطة الناتو العسكرية المهددة لها، مضيفا أن تدريبات كبيرة للجيوش والقوات المحمولة جوا أظهرت استعدادها الكامل لضمان أمن البلاد.

تأتي هذه التصريحات وسط تفاقم التوتر على الحدود الروسية- الأوكرانية، مع الاتهامات الغربية لموسكو بالتسبب فيه من خلال حشد قوات في المنطقة.

حوران العقدة والترياق.. ثوار درعا وعبد العزيز الخيّر ومشروع الملك
على هامش حصار درعا
حسابات الأسد المستقبلية حيال "ظاهرة درعا"
هل نفد لقاح "فايزر ـ بيونتيك" من المشافي التركية؟
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا